ريمونتادا تشيلسي تفسد عودة ليفربول للسباق على لقب الدوري الانجليزي

أفسد تشيلسي عودة ليفربول للسباق على لقب الدوري الانجليزي بعدما عاد بريمونتادا مُذهلة وحول تأخره بهدفين الى تعادل 2/2، في قمة الجولة الـ21، ضمن مباريات اليوم الاحد 2 يناير 2022، والتي أقيمت بمعقل البلوز “ستامفورد بريدج”.

وسجل هدفي ليفربول ساديو ماني في الدقيقة التاسعة، ومحمد صلاح في الدقيقة 26، فيما سجل هدفي تشيلسي ماتيو كوفاسيتش في الدقيقة 42 وكريستيان بوليسيتش في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 43 نقطة في المركز الثاني، بفارق عشر نقاط خلف مانشستر سيتي المتصدر، كما رفع ليفربول رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثالث.

وغاب عن الفريقين العديد من اللاعبين الأساسيين واستبعد تشيلسي المهاجم روميلو لوكاكو بعد انتقاده أسلوب لعب المدرب توماس توخيل.

دخل الفريقان المباراة بشعار لا بديل عن الفوز من أجل مواصلة المنافسة على صدارة جدول الترتيب التي يتواجد فيها مانشستر سيتي برصيد 53 نقطة.

بدء ليفربول المباراة بتشكيلة مكونة من | كيليهير – ترينت ألكسندر آرنولد – فاد دايك – كوناتي – تسيميكاس – فابينيو – هندرسون – جيمس ميلنر – ساديو ماني – محمد صلاح – ديجو جوتا.

بينما جاءت تشكيلة تشيلسي | ميندي – روديجر – تياجو سيلفا – تريفوه تشالوباه – ماركوس ألونسو – ماتيو كوفاسيتش – كانتي – سيزار ازبيليكويتا – كريستيان بوليسيتش – ماسون ماونت – كاي هافيرتز.

أشعل المالي ساديو ماني أجواء اللقاء بهدف مُبكر أحرزه بعد 9 دقائق من البداية، مستغلا خطأ دفاعي ساذج من المدافع تريفوه تشالوباه، ليستخلص الكرة ويضعها في الشباك واضعا فريقه ليفربول في المقدمة.

واستطاع ليفربول أن يفرض أفضليته ليتمكن من تسجيل هدف ثان حمل توقيع النجم المصري محمد صلاح، الذي اخترق الجهة اليسرى لمناطق تشيلسي وأسكن الكرة بذكاء في مرمى إدوارد مندي في الدقيقة 26.

عقب الهدف الثاني “للريدز”، ضغط تشيلسي بقوة ونجح في تقليص الفارق بهدف غاية في الروعة جاء عند الدقيقة 42 من تسديدة قوية للكرواتي ماتيو كوفاسيتش.

وتواصلت متعة الأهداف الجميلة إلى غاية الدقيقة الأولى من الوقت البديل لزمن الشوط الأول، حيث رفض الأمريكي كريستيان بوليسيتش دخول فريقه الاستراحة متأخرا بالنتيجة وأدرك التعادل بعد أن تسلم كرة من زميله نغولو كانتي وضعته في مواجهة مرمى الخصم، سددها قوية في الجهة البعيدة عن الحارس.

وتبادل الطرفان الفرص الخطرة في الشوط الثاني، وكادت الشباك أن تهتز في مناسبات عدة لولا تألق حارسي المرمى، اللذين أبطلا مفعول أكثر من هجمة، خصوصا التصديات التي قام بها مندي أمام صلاح وماني، لتنتهي المباراة بتعادل هو الثاني لتشيلسي وأول بعد هزيمة لليفربول

يذكر أن مباراة الدور الأول بين ليفربول وتشيلسي انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1) على ملعب آنفيلد روود، حيث تقدم كاي هافيرتز للبلوز اولًا في الدقيقة (25)، قبل أن يعدل محمد صلاح النتيجة من ضربة جزاء في الدقيقة (45) من زمن الشوط الأول.

زر الذهاب إلى الأعلى