فضيحة تلاعب بالمباريات تهز اركان الكرة في كولومبيا

دعا اتحاد لاعبي كرة القدم الكولومبيين إلى إجراء تحقيق في الظروف المشبوهة المحيطة بمباراة الصعود إلى الدرجة الأولى، حُددت بهدف متأخر اثار الكثير من الجدل، وصفه أحد اللاعبين الكبار بأنه “إحراج لكرة القدم الكولومبية“.

وتعود الحادثة لمباراة نادي “لانيروس” مع “يونيون ماجدالينا” على أرضه مساء السبت، حيث كان الفريق المضيف متقدماً 0/1 حتى الدقيقة 95، عندما سجل الضيوف هدفين متتاليين بشكل مثير للجدل.

وبدا في الفيديو ان هدف الفوز يظهر لاعبي فريق لانيروس وهم يتراجعون من امام خصومهم بشكل مبالغ فيه ويسمحون لهم بالتسجيل، حتى أن بعض المتابعين علقوا على الحادثة بان تمثيل اللاعبين كان سيئاً، في اشارة إلى التلاعب بنتيجة المباراة.

وتعني النتيجة أن أونيون ماجدالينا صعد إلى الدرجة الأولى، “دوري ديمايور”، متقدمًا على “فورتاليزا”، الذي خسر 2-1 على أرضه في نفس الليلة أمام بوجوتا.

ولم يرد اي نادي حتى الآن على رسالة اتحاد لاعبي كرة القدم في كولومبيا، لكن المقطع اثار دهشة وغضب المتابعين لكرة القدم المحلية، بجانب لاعب يوفنتوس الايطالي خوان كوادرادو.

و وصف نجم فريق يوفنتوس الإيطالي خوان كوادرادو في تغريدة عبر تويتر هدف أونيون ماجدالينا بأنه “قلة احترام”، ورد زميله الكولومبي، ماثيوس أوريبي، قائلاً إن ذلك “يمثل إحراجاً لكرة القدم الكولومبية”.

وانهار نيلسون فلوريس مدرب فورتاليزا المنافس على الصعود بالبكاء في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، وبينما اعترف بأنهم لم يؤدوا دورهم بالفوز، تساءل مع ذلك عن النتيجة في المباراة الاخرى.

وقال فلوريس: “لا أخجل من البكاء لأنني أشعر بالسرقة، يمكننا أن نخسر، ولكن ليس بهذه الطريقة.”

فيديو المباراة المثيرة للجدل في الدوري الكولومبي

اقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى