المجر تتعرض لعقوبة من الفيفا بسبب تصرفات الجماهير

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الاثنين حرمان منتخب المجر من جماهيره خلال المواجهة أمام مضيفه البولندي في الجولة الأخيرة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 بسبب أعمال العنف التي شهدتها مواجهة الفريق أمام إنجلترا.

وذكر فيفا اليوم الاثنين “إشعال الألعاب النارية وسوء التنظيم داخل الاستاد والسلوك غير الملائم للجماهير” خلال المواجهة أمام إنجلترا في 12 أكتوبر الماضي على استاد ويمبلي، كانت السبب في فرض عقوبة حرمان منتخب المجر من جماهيره خلال مواجهته أمام مضيفه البولندي.

واشتبكت الجماهير المجرية مع رجال الشرطة الذين توجهوا إلى المدرجات لإلقاء القبض على مشجع تردد أنه تورط في حادث عنصري.

وتقام مواجهة بولندا والمجر في 15 نوفمبر الجاري.

وقرر فيفا أيضًا فرض غرامة مالية على المجر بقيمة 75 آلف فرنك سويسري (81 آلف و800 دولار أمريكي).

وكان المنتخب المجري تعرض لعقوبة الحرمان من جماهيره خلال مباراتين على ملعبه (واحدة منهما مع وقف التنفيذ) بعد وقوع حوادث عنصرية خلال مواجهة جرت في سبتمبر في بودابست، كما تعرض لعقوبات أخرى من جانب الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بسبب حوادث مشابهة خلال يورو 2020.

اقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى