أخبار كرة القدم الأوروبيةالأخبار

نتيجة مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد في دوري ابطال اوروبا..صلاح يحسم القمة

نتيجة مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد في دوري ابطال اوروبا، ضمن منافسات دور المجموعات بالمجموعة الثانية ضمن الجولة الثالثة، في قمة مباريات اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021.

حسم النجم المصري محمد صلاح قمة مباريات الجولة الثالثة في دوري الأبطال بعدما قاد ليفربول للفوز على أتلتيكو مدريد في عقر داره 3_2.

بهذه النتيجة انفرد ليفربول بصدارة ترتيب المجموعة بالعلامة الكاملة، بينما تجمد رصيد اتلتيكو عند 4 نقاط، بفارق الأهداف عن بورتو الذي فاز على ميلان المتذيل بدون نقاط.

ملخص مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد

تقدم ليفربول في نتيجة المباراة عند الدقيقة الثامنة بفضل تسديدة محمد صلاح التي غيرت مسارها بعد ان اصطدمت في زميله ميلنر لتسكن شباك أوبلاك.

وفي الدقيقة 13 أضاف لاعب الوسط نابي كيتا الهدف الثاني لليفربول بعد ان اطلق تصويبة صاروخية بوجه القدم من على حدود منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 20 أشغل أنطوان جريزمان المباراة وسجل هدف تقليص الفارق لاتلتيكو مدريد من متابعة لتسديدة كوكي القوية، وأكدت تقنية الفيديو على صحة الهدف، لتصبح النتيجة 2-1 للضيوف.

وفي الدقيقة 34 عاد جريزمان وسجل هدف التعادل لاتلتيكو مدريد، جاء الهدف بعد ان قام جواو فيلكس بمراوغة أكثر من لاعب ومرر لجريزمان الذي استلم بالقدم اليسري وبنفس القدم سدد كرة زاحفة داخل شباك أليسون بيكر، وسط صيحات جمهور واندا ميتروبوليتانو.

وعاد اتلتيكو مدريد من فترة التوقف الدولي نحو منافسات دوري ابطال اوروبا مباشرة، بعد أن تم تأجيل مباراته أمام غرناطة في الجولة التاسعة بالدوري الإسباني والتي كان من المقرر إقامتها يوم الأحد 17 أكتوبر 2021.

وأكمل اتلتيكو مدريد المباراة منقوصا بعد طرد انطوان جريزمان في الدقيقة 52 بعد تدخل متهور على فيرمينو.

هدف محمد صلاح يحسم قمة ليفربول وأتلتيكو مدريد

في الدقيقة 76 تحصل ديوجو جوتا على ركلة جزاء، انبرى لها محمد صلاح وسجل هدف فوز ليفربول بعدما وضع الكرة في جهة والحاس اوبلاك في جهة.

ودخل اتلتيكو مدريد اللقاء مليئًا بالثقة، بعد أن حقق انتصاره الأول في دوري أبطال أوروبا بالجولة الثانية على حساب ميلان بنتيجة (2-1)، بعد التعادل بدون أهداف مع بورتو في الجولة الافتتاحية.

وكان يسعى بطل إسبانيا إلى استغلال عامل الأرض والجمهور من أجل تحقيق الانتصار على ليفربول وخطف صدارة ترتيب المجموعة قبل المواجهة المرتقبة بينهما في ملعب آنفيلد روود بالجولة الرابعة.

وخاض دييجو سيميوني المباراة بصفوفٍ مكتملة بغض النظر عن غياب المدافع ستيفان سافيتش الذي غاب عن أول مباراتين ايضًا بسبب عقوبة الإيقاف التي تعرض لها من قبل اليويفا.

على الجهة المقابلة، حافظ ليفربول على بدايته الخالية من الهزائم في الموسم الحالي بفوزه (5-0) على مستضيفه واتفورد بالجولة الثامنة في الدوري الانجليزي يوم السبت الماضي 16 أكتوبر.

وسعى اليوم الريدز إلى مواصلة نتائجه الإيجابية بتحقيق الفوز على الاتلتي وقطع شوطًا كبيرًا نحو التأهل إلى دور الـ16 ببطولة دوري ابطال اوروبا.

وبدأ ليفربول منافسات دوري ابطال اوروبا هذا الموسم بشكل مثالي، حيث حصد العلامة الكامل (6 نقاط) من أول مباراتين، فاز على ميلان (3-2) في آنفيلد، واكستح بورتو في في الدراجاو بخمسة أهداف مقابل هدف واحد.

وافتقد يورجن كلوب لخدمات لاعب خط الوسط تياجو ألكانتارا بسبب الإصابة على المستوى الخلفي للركبة، بالإضافة إلى هيرفي إليوت الذي سيغيب لفترة طويلة.

الجدير بالذكر أن ليفربول خسر في 6 مواجهات من آخر 7 خاضها على الأراضي الإسبانية، بما في ذلك هزيمتان أمام اتلتيكو مدريد في مسابقة دوري ابطال اوروبا، واحدة على الملعب القديم فيسنتي كالديرون، والثانية على واندا ميتروبوليتانو.

اقرأ ايضا..

أخبار أخرى