أخبار الرياضةأخبار كأس العالممباريات اليوم حول العالم

نتيجة مباراة المغرب وغينيا بيساو في تصفيات كأس العالم 2022

احداث ونتيجة مباراة المغرب وغينيا بيساو في تصفيات مونديال قطر 2022 اليوم الاربعاء..

تعرف على نتيجة مباراة المغرب وغينيا بيساو في تصفيات كأس العالم 2022، ضمن مباريات اليوم الاربعاء 6 أكتوبر 2021، لحساب الجولة الثالثة، والتي استضافها المجمع الرياضي الامير مولاي عبد الله بمدينة الرباط.

انتزع منتخب المغرب صدارة ترتيب المجموعة التاسعة عقب فوزه العريض أمام ضيفه غينيا بيساو بخماسية نظيفة، ليرفع أسود الأطلس رصيدهم الى النقطة السادسة.

وتجمد رصيد غينيا بيساو عند 4 نقاط في المركز الرابع، ويتواجد في المركز الثالث غينيا كونكاري برصيد نقطيتن بعد تعادله في وقت لاحق مع منتخب السودان متذيل المجموعة برصيد نقطة واحدة.

انتهت نتيجة الشوط الاول بتقدم أسود الأطلس بهدفين دون رد، افتتح “أشرف حكيمي” اهداف اللقاء في الدقيقة 31، بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، قبل أن يُضيف “عمران لوزا” الهدف الثاني من علامة الجزاء، وهو الهدف الأول للوزة في أول مباراة مع المنتخب.

وخلال الشوط الثاني عزز المنتخب المغربي تقدمه بتسجيل الهدف الثالث عن طريق لاعب خط الوسط “إلياس شاعير” بعدما سدد كرة عرضية خدعت حارس مرمي غينيا منديش وسكنت الشباك.

وفي الدقيقة 62 سجل “أيوب الكعبي” الهدف الرابع للمنتخب المغربي بظريقة فنية رائعة بعد ان حول كرة عرضية من آدم ماسينا بخلفية مزدوجة داخل الشباك.

واختتم البديل منير الحدادي خماسية المنتخب المغربي في الدقيقة 82 عندما تلقى كرة خلف الدفاع من مايي فانفرد بالحارس منديش وتابعها داخل المرمى.

ويتنافس منتخب المغرب مع السودان، غينيا، بالإضافة إلى غينيا بيساو ضمن المجموعة التاسعة، والتي سيتأهل منها المتصدر إلى المرحلة النهائية من تصفيات مونديال قطر 2022.

واستهل المنتخب المغربي مشواره في تصفيات كأس العالم 2022 بتحقيق الفوز على شقيقه منتخب السودان بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب المجمع الرياضي الامير مولاي عبد الله بمدينة الرباط يوم 2 سبتمبر 2021.

أما مباراة المغرب في الجولة الثانية أمام منتخب غينيا كوناكري التي كانت من المفترض أن تقام على ملعب لانسانا كونتي يوم 6 سبتمبر 2021، تم تأجيلها الى يوم الثلاثاء المقبل، بسبب الظروف الأمنية الصعبة التي تمر بها العاصمة الغينية كوناكري.

وعاشت بعثة أسود الأطلس ساعات من الرعب الشديد في غينيا، والتي بدأت بسماع ذوي إطلاق الرصاص لوقت طويل في ميحط فندق الإقامة، قبل أن يتم الإعلان عن انقلاب عسكري.

وتدخلت السلطات المغربية على الفور من أجل تأمين طائرة خاصة، لنقل منتخب المغرب من كوناكري إلى الرباط، وهو ما حدث بالفعل في يوم 6 سبتمبر، ليضطر الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا تأجيل المباراة.