أخبار الرياضةأخبار الرياضة في قارة آسياأخبار كأس العالم

ادفوكات: مباراة لبنان فرصة لتحقيق أول فوز في تصفيات كأس العالم 2022

ماذا قال مدرب المنتخب العراقي قبل مباراة لبنان في تصفيات كأس العالم 2022؟

شدّدَ مدربُ المنتخب العراقي الهولندي ديك أدفوكات، على أهميةِ الفوز على منتخب لبنان يوم غدٍ الخميس ضمن مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022، منوهاً في الوقت ذاته بصعوبة تحقيق الفوز على جميع منتخبات المجموعة.

وقالَ أدفوكات، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة لبنان مساء اليوم الأربعاء “علينا أن ندرك اننا في مجموعةٍ صعبةٍ، وهذا لا يعني اننا سنفوز في كلِ مباراةٍ.”

وأردف قائلا “البداية كانت جيدةً أمام كوريا الجنوبية، ومع إيران كانت مباراةً صعبةً ولم نحصل على النقاط. علينا أن نواصل العملَ ونحصد النقاطَ، وأول فرصة أمامنا هي مباراة لبنان، ولا ينبغي أن نشعر اننا يمكن أن نهزم كل الفرقِ في هذه المجموعة، لكن بإمكاننا أن نجعل الأمور صعبةً على الجميع.”

وأوضح مدرب أسود الرافدين في المؤتمر الصحفي أن لديهم 3 أيام فقط للتحضير لمباراة لبنان، وأضاف “عندما تسلمت مهمةَ تدريب العراق شاهدت المباريات السابقة لكي اختار أفضل اللاعبين، وبدأنا بمشاهدةِ مباريات الدوري العراقيّ.”

وعن التركيبة البشرية للمنتخب العراقي، قال المدير الفني الهولندي “المجموعة لغاية الآن غير محسومةٍ، ولا يمكن تغيير الكثير من الأمور في غضون 3 أيامٍ. الشيءُ المهم هو أن على كل لاعبٍ تقديم كل ما لديه كما فعلنا أمام كوريا الجنوبية، واللاعبون خلال الأيام الماضية عملوا بمجهودٍ كبيرٍ وتركيز عالٍ.”

ادفوكات: هدف منتخب العراق هو الفوز في كل المباريات

أكدَ ادفوكات أن هدف العراق في كل مباراة هو الفوز وقال “نحن في كلِ مباراةٍ ندخلُ من أجل الفوز، ولكن في النهاية هي كرة قدم.. الشيءُ نفسه بالنسبة لمباراة الغد، سنقدمُ كلَ ما لدينا من أجل الحصول على نقاط المباراة.”

وعن قضيةِ استدعاء اللاعبين لصفوف المنتخب، أجابَ ادفوكات في المؤتمر الصحفي “هناك شخصٌ واحدٌ هو مَن يختار قائمةَ اللاعبين، وهو أنا، ونحن نحاولُ إشراكَ لاعبين جدد، والبحث عن لاعبين شباب جدد، لكن هذا لا يحدث في وقتٍ قصيرٍ.”

وتابع “أغلبُ اللاعبين مستمرون باللعب آخر عامين مع المنتخب.. أنا مَن يستدعي اللاعبين وأنا مَن أقرر مع جهازي الفني، ولن يتدخل أحدٌ سوانا.”

اقرأ ايضًا