أخبار الرياضةأوروباالأحد الكرويمباريات اليوم حول العالم

نتيجة مباراة ليفربول ومان سيتي في الدوري الانجليزي الجولة 7..صلاح يُبهر العالم ودي بروينه يخطف النقطة

تقرير مواجهة ليفربول ومان سيتي في قمة اليوم الاحد 3-10-2021..

تعرف على نتيجة مباراة ليفربول ومان سيتي في الدوري الانجليزي ضمن قمة مباريات الجولة 7، والتي استضافها ملعب أنفيلد روود معقل الريدز.

تعادل ليفربول وضيفه مانشستر سيتي بنتيجة 2-2 في قمة مباريات المرحلة السابعة ببطولة الدوري الأنجليزي الممتاز ويهديان الصدارة لتشيلسي.

وبقي ليفربول، الذي فشل في الفوز للمباراة الثانية على التوالي بالبريميرليج، في المركز الثاني برصيد 15 نقطة، بفارق نقطة خلف تشيلسي (المتصدر)، في حين تقدم مانشستر سيتي إلى المركز الثالث برصيد 14 نقطة.

دخل ليفربول مباراة اليوم بمعنويات عالية، بعد تحقيق فوز كبير بخماسية أمام بورتو وسط الأسبوع في دوري أبطال أوروبا، بينما تجرع مانشستر سيتي الهزيمة أمام باريس سان جيرمان في نفس الجولة من دوري الأبطال.

واحتل زملاء محمد صلاح المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي قبل مباراة اليوم، بفارق نقطة واحدة عن رفاق كيفن دي بروين أصحاب المركز السادس برصيد 13 نقطة من 6 مباريات.

بالنسبة لأبرز غيابات الفريقين في مباراة اليوم، افتقد يورجن كلوب لخدمات كل من ترينت أليكساندر أرنولد، وهارفي إليوت، وتياجو ألكانتارا، بينما افتقد مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا لجهود وسط الميدان الألماني إيلكاي جوندوجان، و الظهير الأيسر الأوكراني زينتشينكو بسبب الإصابة.

ليفربول 2-2 مانشستر سيتي

الدوري الانجليزي – الجولة 7

ملعب أنفيلد روود

انتهت

اهداف المباراة

الدقيقة 59 | هدف تقدم ليفربول عن طريق “ساديو ماني” – صناعة “محمد صلاح”

الدقيقة 69 | هدف تعادل مان سيتي عن طريق “فيل فودين” – صناعة جابريال جيسيوس”

الدقيقة 76 | محمد صلاح يسجل الهدف الثاني بعد ان تلاعب بدفاعات السيتي

الدقيقة 81 | كيفين دي بروين يتعادل للسيتي 2-2

تقرير المباراة

رغم السيطرة الميدانية لسيتي خلال الشوط الأول، والذي أهدر خلاله أكثر من فرصة، لكنه انتهى بالتعادل بدون أهداف.

وبعد التعثر أمام سيتي المسيطر في الشوط الأول تقدم ليفربول في الدقيقة 59 عندما مرر محمد صلاح إلى ساديو ماني ليسدد بثقة في شباك الحارس إيدرسون.

لكن سيتي تعادل بعد عشر دقائق عندما توغل جابرييل جيسوس من اليمين تاركا أربعة من مدافعي ليفربول خلفه ثم مرر إلى فيل فودن ليسدد نحو القائم البعيد.

وأعاد صلاح التقدم لأصحاب الضيافة بمهارة فردية رائعة بعد أن تلاعب بجواو كانسيلو وإيمريك لابورت قبل أن يهز الشباك، في الدقيقة 76، ليواصل هوايته في هز الشباك للمباراة السابعة على التوالي في مختلف المسابقات، ويتقاسم صدارة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم مع جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي، برصيد 6 أهداف لكل منهما

وفي الدقيقة 81 رد سيتي مجددا حين وجد فودن مساحة في اليسار لينقل الكرة للخلف إلى كيفن دي بروين الذي سدد بقوة وغيرت الكرة اتجاهها قليلا بعد الاصطدام بجويل ماتيب قبل الوصول لشباك أليسون.

الشوط الاول

اتسمت ثلث الساعة الأولى بالحماس بين الفريقين اللذين تبادلا الاستحواذ على الكرة ولكن دون فاعلية على المرميين.

وشهدت الدقيقة 20 الفرصة الأولى في المباراة عن طريق مانشستر سيتي، حينما قاد برناردو سيلفا هجمة سريعة للفريق السماوي، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب مراوغا أكثر من لاعب بمهارة رائعة، قبل أن يرسل تمريرة بينية لفيل فودين، الذي وجه نفسه منفردا بأليسون بيكر، حارس مرمى ليفربول، الذي خرج من مرماه لملاقاته، ليسدد اللاعب الإنجليزي الكرة برعونة ويتصدى لها الحارس البرازيلي.

بمرور الوقت، فرض سيتي سيطرته على اللقاء، وأرسل جواو كانسيلو تمريرة بينية في الدقيقة 24 إلى كيفن دي بروين، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء، لكنه وضع الكرة بعيدة عن القائم الأيسر.

وطالب لاعبو سيتي بالحصول على ركلة جزاء، بعدما سقط فودين في كرة مشتركة مع جيمس ميلنر لاعب ليفربول داخل المنطقة في الدقيقة 32، لكن الحكم أشار لاستمرار اللعب.

ولم يمر سوى دقيقتين، حتى أرسل فودين تمريرة عرضية من الجهة اليسرى إلى دي بروين، الذي سدد ضربة رأس، دون مضايقة من أحد، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

أحكم سيتي قبضته على المباراة، وحاصر لاعبي ليفربول في منتصف ملعبهم، ولكن لم يفلح الضيوف في ترجمة هذا الاستحواذ إلى أهداف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

الشوط الثاني

على عكس الشوط الأول، بادر ليفربول بالهجوم في الشوط الثاني، وكاد الفريق الأحمر أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 48 عن طريق ديوجو جوتا، الذي سدد قذيفة من داخل المنطقة، لكن إيديرسون مورايش، حارس مرمى سيتي، تصدى للكرة بصعوبة بالغة.

وجاءت الدقيقة 59، لتشهد هدفا لمصلحة ليفربول عن طريق ساديو ماني.

وقاد محمد صلاح هجمة سريعة من الناحية اليمنى، قبل أن يرسل تمريرة سحرية لزميله السنغالي، الذي سدد مباشرة بقدمه اليمنى من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار إيديرسون، الذي خرج من مرماه لملاقاته، داخل الشباك.

ارتفعت معنويات لاعبي ليفربول عقب هدف التقدم، وكاد صلاح أن يضيف الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 63، عندما سدد من ركلة حرة مباشرة، لكن الكرة ارتطمت بالحائط البشري، لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن.

سرعان ما استعاد سيتي اتزانه من جديد، ليتمكن من إدراك التعادل في الدقيقة 69 عن طريق فودين.

وتسلم فودين الكرة من جابرييل جيسوس، ليمر بها من الجهة اليسرى، قبل أن يسدد تصويبة زاحفة من داخل المنطقة، ويضعها على يسار بيكر، الذي فشل في التصدي للكرة لتعانق شباكه.

وأعاد صلاح البسمة لجماهير ليفربول من جديد، بعدما أحرز هدفا خرافيا في الدقيقة .76

وانطلق النجم المصري من الناحية اليمنى، مراوغا أكثر من لاعب بمهارة رائعة، ليصل إلى منطقة الجزاء، ويضع الكرة بيمناه على يمين إيديرسون داخل الشباك.

لكن ليفربول لم يهنأ بهذا التقدم كثيرا، بعدما أحرز دي بروين هدف التعادل لسيتي في الدقيقة 81.

وبعد سلسلة من التمريرات تابع اللاعب البلجيكي تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى مرت من الجميع، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد من على حدود المنطقة، لتصطدم الكرة بجويل ماتيب مدافع ليفربول وتغير اتجاهها وتسكن الشباك.

وأضاع فابينيو فرصة مؤكدة لإعادة التقدم لليفربول في الدقيقة 86، حيث تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى عبر صلاح، لتمر الكرة من كل اللاعبين وتتهيأ أمامه وهو متواجد أمام المرمى مباشرة، لكنه تباطأ في التسديد، ليبعد رودري الكرة في الوقت المناسب.

وأضاع جابرييل جيسوس فرصة تسجيل هدف الفوز لسيتي في الوقت القاتل، حينما وصلت إليه الكرة داخل المنطقة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لكنه وضع الكرة في جسد أندي روبرتسون، لينتهي اللقاء بتعادل مثير بين الفريقين 2-2.