أخبار الرياضةكرة القدم في أمريكا اللاتينية

تعرض لاعب ميلان وفالنسيا السابق روبيرتو أيالا للسرق تحت تهديد السلاح!

مساعد مدرب منتخب الارجنتين عاش لحظات مرعبة..

عاش نجم فالنسيا وميلان السابق ومساعد مدرب الأرجنتين الحالي “روبرتو أيالا” لحظات مرعبة ليلة أمس، بعد تعرضه للسرقة تحت تهديد السلاح، نتج عنه سرقة هاتفه المحمول و مبلغ من المال.

وأوقف أيالا أثناء قيادة سيارته في حي “سان كايتانو”، من قبل ثلاثة مهاجمين، الذين أوقفوا السيارة، بإلقاء حجارة كبيرة وتوجيه البنادق نحو السائق وأيالا، وفقاً لصحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية.

ثم قيل إن اللصوص استولوا على هاتف أيالا المحمول بالإضافة إلى ما قيمته 5600 يورو من النقود، قبل أن يقوم سائق عابر بالاتصال بالشرطة على الفور عند مشاهدة جزء من الحادث.

رغم ذلك، فإن الشيء المهم، هو أن روبيرتو أيالا بخير وبصحة جيدة، على الرغم من الحادث الصادم الذي تعرضه له.

ولعب أيالا أكثر من 200 مباراة مع فالنسيا بين عامي 2000 و 2007، وفاز بلقبين في الدوري الإسباني وكأس الاتحاد الأوروبي خلال تلك الفترة، كما بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا في مناسبين.

ويعمل أيالا الآن، مع ليونيل سكالوني كجزء من الجهاز الفني للمنتخب الأرجنتيني الفائز بلقب كوبا أمريكا هذا الصيف في البرازيل، جنبًا إلى جنب مع النجم الارجنتيني السابق بابلو أيمار.

اقرأ ايضًا

مقالات قد تعجبك