أخبار الرياضةأخبار سوق الانتقالات الانجليزيأسئلة شائعةحياة النجوم

بعد قدوم رونالدو.. ما هي حظوظ مانشستر يونايتد في تحقيق الدوري الإنجليزي؟

هل يجعل كريستيانو رونالدو حظوظ الشياطين الحمر بتحقيق البريميرليج ترتفع ؟

بعث مانشستر يونايتد صدمة عبر عالم كرة القدم الدولي في أواخر أغسطس عندما أتم صفقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في آخر أيام الميركاتو الصيفي 2021 قادماً من يوفنتوس الإيطالي.

لم تكن عودة رونالدو إلى النادي حيث فاز من عام 2003 حتى عام 2009 بثمانية ألقاب كبرى في كرة القدم مفاجأة للجماهير فحسب، بل أدت إلى تغيير في التوقعات بالنسبة للعديد من الأندية الإنجليزية.

استجابت الصحف والمواقع الرياضية حول العالم بشكل كبير مع عودة رونالدو إلى أولد ترافورد ولكن، هل يعتبر مانشستر يونايتد ملزم الآن، بالفوز بالدوري الإنجليزي بعد هذه الخطوة؟

حظوظ مانشستر يونايتد في تحقيق الدوري الإنجليزي الممتاز

على الرغم من عودة رونالدو التي حظيت بدعاية جيدة إلى مانشستر يونايتد، إلا أن النادي يحتل حاليًا المرتبة الرابعة على الأرجح في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز في مواقع المراهنات، لأن النادي صاحب أفضل الاحتمالات هو مانشستر سيتي، الذي تبلغ احتمالاته 1/20.

كما أن المركز الثاني في القائمة هو بطل دوري أبطال أوروبا تشيلسي بمعدل 1/10، ثم ليفربول ومانشستر يونايتد بالتساوي، بمعدل 1/4.

يأتي بعدهم توتنهام هوتسبير بمعدل 13/5 وليستر سيتي بمعدل 16/5 ليكمل الثنائي، قائمة الأندية الستة الأولى وفقًا لاحتمالات الرهان.

أثناء وجوده في أولد ترافورد في الفترة الأولى، قاد كريستيانو رونالدو مانشستر يونايتد إلى تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز ثلاث مرات، كان آخرها موسمه الأخير في النادي 2008/2009 قبل المغادرة نحو ريال مدريد الاسباني.

كما يغيب هذا اللقب عن الشياطين الحمر منذ موسم 2012/2013، في آخر مواسم اسطورة النادي التدريبية السير أليكس فيرجسون، لذلك يأملون أن يتغير مصيرهم هذا العام مع عودة صاروخ ماديرا إلى مسرح الأحلام.

تصدر رونالدو جدول ترتيب الهدافين في دوري الدرجة الأولى الإيطالي الموسم الماضي برصيد 29 هدفاً، وقد فعل ذلك في سن 35 عاماً، ما يوضح أن لديه الكثير ليقدمه، فهل ينجح النجم البرتغالي في إعادة مانشستر يونايتد إلى منصات التتويج في البريميرليج؟

مقالات قد تعجبك