راتب ميسي في باريس سان جيرمان سيصل لـ 40 مليون يورو سنويًا!

ألمح أسطورة الدوري الاسباني «ليونيل ميسي» أثناء مؤتمر الوداع الأخير لبرشلونة، إلى إمكانية انضمامه لصفوف باريس سان جيرمان الفرنسي خلال الساعات القليلة القادمة، رغم عدم توصله بعد لإتفاق رسمي مع رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي.

وانصب حديث ميسي حول علاقته بجمهور ومدينة برشلونة، ومدى تأثره النفسي والذهني باجباره على الرحيل لأسباب إدارية وتعاقدية وليس لأسباب مالية ورياضية، واصفًا هذه اللحظة بـ «الأسوأ في مسيرته الرياضية».

لكن حين سُئل عن مستقبله والفريق الذي سينضم له أجاب قائلاً «ثمة إمكانية للانتقال إلى باريس سان جيرمان هذا الصيف، لكني لم أوقع مع أحد، توجد العديد من الأندية التي أبدت رغبتها في ضمي، وبالتالي الباب ليس موصدًا والأمور مفتوحة لكافة الاحتمالات».

في نفس السياق، نفى المدير الفني لنادي مانشستر سيتي ومدرب ميسي الاسبق «بيب جوارديولا» احتمالية التفاوض مع الاسطورة الارجنتينية، لا سيما بعدما أنفقت إدارة النادي مبلغ 117.6 مليون يورو لشراء الإنجليزي جاك جريليش من أستون فيلا خلال الميركاتو الصيفي الحالي، قبل منحه الرقم المفضل لليونيل (10).

بينما أكد المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان «ماوريسيو بوكيتينو» رغبته في الاستفادة من الوضع الراهن لليونيل ميسي والتوقيع معه في أسرع وقت ممكن، حيث سيكون إضافة قوية جنبًا إلى جنب نيمار ومبابي في لعبة المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

راتب ميسي في باريس

كشفت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية عن إمكانية توصل ليونيل ميسي وإدارة باريس سان جيرمان لاتفاق رسمي مساء اليوم الأحد، على أن يتم تقديم اللاعب لوسائل الإعلام إما يوم الاثنين أو الثلاثاء، حيث تم حجز برج إيفيل بأكمله حتى يوم الثلاثاء الموافق 10 أغسطس الجاري، وهو نفس ما حدث عند تقديم نيمار جونيور في أغسطس 2017.

في حديث تحدثت صحيفة «ليكيب» الفرنسية عن قيمة الراتب السنوي لليونيل ميسي في باريس سان جيرمان، والذي سيصل إلى 40 مليون يورو، بالاضافة إلى 30 مليون يورو كمقدم عقد عند توقيعه.

وحاول ميسي على مدار العامين الماضيين إعادة زميله السابق في برشلونة نيمار جونيور، إلا أن المشاكل الاقتصادية التي سببها الرئيس السابق «جوسيب ماريا بارتوميو» حالت دون اتمام الصفقة.

وكان عقد ليونيل ميسي مع برشلونة قد انتهى في 30 يونيو الماضي، وبعد أن توصل لاتفاق مع ناديه للتوقيع على عقد جديد هذا الصيف، لم يتم اعتماده بشكل رسمي بسبب عراقيل اقتصادية وهيكلية تتعلق بالقوانين الجديدة التي فرضها رئيس رابطة الدوري الاسباني «خافيير تيباس» الذي اعترف سابقًا بتشجيعه لنادي ريال مدريد.

وبذلت إدارة برشلونة الجديدة بقيادة جوان لابورتا مجهودًا كبيرًا من أجل الاحتفاظ بليونيل ميسي خصوصًا بعدما أعلن رغبته في الرحيل خلال صيف 2020، قبل أن يعدل عن قراره، قائلاً «لا أريد الدخول في دعوى قضائية أمام فريق طفولتي» بيد أن الصعوبات المالية الضخمة التي واجهتها إدارة لابورتا للبقاء ضمن قانون اللعب المالي النظيف الخاص برابطة الدوري الاسباني أدت إلى انهيار الاتفاق رغم التضحيات التي قدمها ميسي بتقليص راتبه السنوي بنسبة 50٪ والتوقيع لمدة 5 سنوات قادمة.

واعترف جوان لابورتا في مؤتمر صحفي أول أمس الجمعة بأن تمديد عقد ميسي كان سيُشكل مخاطرة مالية للنادي الذي يعيش تحت ضائقة مالية، مشيرًا إلى أنه قام بما هو أفضل لمصلحة برشلونة، حيث ينطوي استثمار من الحجم الذي يمثله ليونيل ميسي على مخاطر معينة كان مستعدًا لتحملها، لكن عندما أدرك وضع النادي بالتفصيل، وبعد التدقيق، لم يرغب في تعريض المؤسسة للمزيد من الخطر.

ويُعد ليونيل ميسي أكثر اللاعبين خوضًا للمباريات مع برشلونة برصيد 778 مباراة متفوقًا على صانع الألعاب السابق تشافي هيرنانديز الذي لعب 672 مباراة.

ونجح ميسي في تسجيل 474 هدفًا في 520 مباراة بمنافسات الدوري الاسباني، ليصبح الهداف التاريخي للنادي وللدوري، كما نجح في صناعة ما يزيد عن 250 هدفًا في الليجا.

وأحرز ليو أو كما يلقبه البعض بالبرغوث أو GOAT ما مجموعه 35 لقبًا خلال مسيرته مع برشلونة من بينها 10 ألقاب للدوري الاسباني و4 ألقاب لدوري أبطال أوروبا، و7 مرات كأس إسبانيا، أما على الصعيد الشخصي فقد توج بالكرة الذهبية 6 مرات.

موضوعات قد تهمك