أخبار الاولمبيادأخبار الكرة الأفريقيةأخبار كرة أمريكا اللاتينيةأخبار كرة القدم الأوروبيةأسئلة شائعةالأخبارمباريات السبت الكروي

السر وراء منح حجازي الشارة لرمضان صبحي في مباراة مصر والبرازيل

قرر مدافع نادي الاتحاد السعودي ومنتخب مصر الأولمبي، منح شارة الكابتن لجناح بيراميدز ومنتخب مصر رمضان صبحي، خلال مواجهة الفراعنة أمام البرازيل، ضمن منافسات أولمبياد طوكيو 2020.

ويواجه منتخب مصر الأولمبي نظيره البرازيلي، حاليًا على ملعب سايتاما، ضمن منافسات دور ربع نهائي أولمبياد طوكيو 2020، على أن يلتقي الفائز من هذه المباراة بالفائز من مواجهة كوريا والمكسيك.

وارتدى أحمد حجازي شارة الكابتن في الثلاث مباريات الأولى والتي لعبها كاملة أمام إسبانيا والأرجنتين وأستراليا، وذلك باتفاق مسبق مع المدير الفني شوقي غريب ورمضان صبحي.

‏وأفاد مراسل بي إن سبورت، أن أحمد حجازي كان قد وعد رمضان صبحي بترك الشارة له إذا تأهل المنتخب إلى ربع النهائي كتقدير لدوره كقائد للفريق طيلة طريق التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

ويدير المواجهة الحكم الأسترالي “كريستوفر بيث”، ويساعده مواطنيه أنتون سكينتن ولاكرينديس جورج، بالإضافة إلى الأردني أدهم مخادمة كحكم رابع، ويتواجد في الفار، الايطالي ماركو جايدا، والإسباني كادرا جاليرمو.

وتأهل منتخب مصر إلى ربع نهائي منافسات كرة القدم بـ أولمبياد طوكيو 2020 بسيناريو مثير على حساب الأرجنتين، بعد أن فاز الفراعنة في الجولة الثالثة من دور المجموعات على أستراليا بثنائية أحمد ريان وعمار حمدي، ليتخطى التانجو بفارق الأهداف.

ويسعى المنتخب المصري الاولمبي إلى تحقيق المفاجئة بالفوز على البرازيل، والعبور إلى المربع الذهبي، لأول مرة منذ 57 عامًا، حينما احتل الفراعنة المركز الرابع بأولمبياد طوكيو 1964.

في المقابل، قدم منتخب البرازيل مستويات جيدة في دور المجموعات، وفاز على ألمانيا في الجولة الأولى بنتيجة (4-2)، وتعادل مع كوت دي فوار (0-0) في الجولة الثانية، واختتم الدور الأول بالفوز على السعودية (3-1).

ويأمل المنتخب البرازيلي الاولمبي في استكمال مشواره في أولمبياد طوكيو 2020، وتكرار إنجاز ريو دي جانيرو 2016، بالحصول على الميدالية الذهبية للمرة الثانية، بعدما نال الميدالية الفضية مرتين لوس أنجلوس 1984، وسيئول 1988، كما حصد البرونزية مرتين أيضًا بكين 2008، وأتلانتا 1996.

الجدير بالذكر أن منتخبا مصر والبرازيل الأولمبيين ألتقيا في مناسبة رسمية واحدة بدور المجموعات بأولمبياد لندن 2012، وانتهت بفوز السليساو على الفراعنة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أخبار أخرى