أولمبياد طوكيو 2020 | 5 مشاهد من خروج منتخب مصر الأولمبي ضد البرازيل

ودع منتخب مصر الأولمبي، أولمبياد طوكيو 2020، من دور ربع النهائي بعد الخسارة أمام المنتخب البرازيلي، بهدف دون رد، خلال المباراة التي جمعتهما ظهر اليوم السبت، على ملعب سايتاما.

وتأهل المنتخب البرازيلي إلى نصف نهائي الأولمبياد، ليضرب موعدًا مع المكسيك التي أطاحت بمنتخب كوريا الجنوبية، كما صعد منتخب اليابان بعد فوزه على نيوزلندا ليواجه المنتخب الإسباني الذي فاز على كوت ديفوار.

ويستعرض موقع “ميركاتو داي” 5 مشاهد من خروج منتخب مصر الأولمبي أمام البرازيل في السطور التالية..

1- عقم الهجوم

فشل المنتخب المصري في التسجيل للمباراة الثالثة بأولمبياد طوكيو، إذ لم يسجل أي هدف في مباراة إسبانيا (0-0) مباراة الأرجنتين (1-0) ومباراة البرازيل، ولم يحرز سوى هدفين فقط في البطولة أمام أستراليا.

ولم يصطحب المدير الفني للفراعنة شوقي غريب، سوى مهاجم وحيد صريح وهو مهاجم الأهلي والمعار لسيراميكا كليوبترا أحمد ياسر ريان، بعدما رفض نادي ليفربول مشاركة محمد صلاح وكذلك الحال لجالطة سراي التركي عن مصطفى محمد.

2- تمسك شوقي غريب بـ3 مدافعين

لم يتخل شوقي غريب عن طريقته الدفاعية التي لعب في الثلاث مباريات السابقة، بوجود ثلاثي في خط الدفاع وهم أحمد حجازي ومحمود حمدي الونش وأسامه جلال، بجوار الظهيرين الأيمن والأيسر كريم العراقي وأحمد أبوالفتوح.

ورغم تأخر منتخب مصر في النتيجة بهدف دون رد، إلا أن مدرب الفراعنة لم يسحب واحد من الثلاثة مدافعين مبقيًا على طريقته الدفاعية و وأجرى تغييرين في الدقيقة 84 بدخول ناصر مناسي وناصر ماهر في مكان طاهر محمد طاهر وعمار حمدي.

3- ضعف جهة كريم العراقي

كانت الجبهة اليمنى لمنتخب مصر أضعف حلقات الفراعنة، بوجود الظهير كريم العراقي والجناح طاهر محمد طاهر، ولم يقدم الثنائي المردود المنتظر منهما، كما أصبح نقطة ضعف المنتخب.

وبات كريم العراقي أسوء لاعبي المنتخب المصري، إذ لم ينجح في إرسال أي عرضية، وخلال الـ4 مباريات التي شارك فيها أساسيًا في الأولمبياد حاول إرسال ٧ عرضيات كانت واحدة فقط بشكل صحيح، كما أصبح طاهر أكثر من خسر الكرة في اللقاء برصيد 20 مرة.

4- الذكريات السيئة

أخفق المنتخب المصري في تحقيق أي فوز على المنتخب البرازيلي خلال الأولمبياد، إذ سبق وتقابلا المنتخبان في 3 مناسبات، الأولى فيدورة طوكيو الأولمبية عام 1964 وانتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما، ضمن منافسات دور المجموعات.

وفاز المنتخب البرازيلي على مصر، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المناسبة الثانية والتي جمعتهما في 2012 بدورة لندن، ضمن منافسات دور المجموعات، وكانت المناسبة الثالثة اليوم بربع النهائي، بينما جاء الفوز الوحيد وديًا خلال الدورة التي أقيمت بالقاهرة وفازت مصر بهدفين مقابل هدف.

*الشناوي وأحمد حجازي النقطة المضيئة

أصبح قائد منتخب مصر الأولمبي أحمد حجازي، أكثر لاعب مصري خوضًا للمباريات في الأولمبياد بعد المشاركة أمام البرازيل، حيث وصل لمباراته الثامنة كأثر المصريين خوضا للمباريات في الأولمبياد تاريخيا، بالتساوي مع علي حسني ومحمد بدوي، ليصبح النقطة المضيئة لمصر في هذه الدورة من بعد نجم حراسة المرمى محمد الشناوي الذي حظى بإشادات لا حصر لها من جانب الإعلام البرازيلي قبل مباراة اليوم.

أولمبياد طوكيو 2020 | 5 مشاهد من خروج منتخب مصر الأولمبي ضد البرازيل
أولمبياد طوكيو 2020 | 5 مشاهد من خروج منتخب مصر الأولمبي ضد البرازيل