أخبار الرياضةأوروبااخبار الاولمبيادكرة القدم في أمريكا اللاتينيةمباريات اليوم

نتيجة مباراة البرازيل والمانيا في اولمبياد طوكيو 2020.. السامبا تدك الماكينات برباعية

تقرير مواجهة البرازيل والمانيا في اولمبياد طوكيو اليوم 22 يوليو 2021..

تعرف على نتيجة مباراة البرازيل والمانيا لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة اولمبياد طوكيو 2020، ضمن أهم مباريات اليوم الخميس 22-7-2021.

دك منتخب البرازيل شباك المنتخب الالماني بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة الافتتاحية بدور المجموعات من بطولة اولمبياد طوكيو 2020، والتي أقيمت على استاد نيسان بمدينة يوكوهاما في اليابان.

وشهدت المباراة تألق المهاجم ريتشارليسون بتسجيله هاتريك قياسي في الدقائق، (7، 22، و30)، وسجل لاعب باير ليفركوزن “باولينيو سامبايو” الهدف الرابع للبرازيل في الدقيقة (90+5)، وسجل لمنتخب المانيا، ناديم أميري في الدقيقة (57)، وراجنار أتشي (84).

ويتصدر منتخب البرازيل ترتيب المجموعة في الوقت الحالي برصيد 3 نقاط، وذلك بالتساوي مع منتخب كوت دي فوار الذي فاز هو الآخر على المنتخب السعودي بنتيجة (2-1).

وانطلقت صافرة بداية مباراة البرازيل والمانيا من الحكم السلفادوري “إيفان بارتون”، في تمام الساعة 11:30 بتوقيت جرينيتش، 13:30 بتوقيت مصر، 14:30 بتوقيت السعودية.

وبدأ منتخب البرازيل المباراة بالتشكيلة التالية: سانتوس – دانيل الفيس – نينو – دييجو كارلوس – جوليرمي ارانا – دوجلاس لويز – برونو جيمارايش – كلاودينهو أنتوني – ريتشارليسون – ماثيو كونها.

فيما جاءت تشكيلة منتخب المانيا كالآتي: فلوريان مولر – دافيد راؤوم – فيليكس أودوخاي – أموس بيبر – بنيامين هنريكس – آرني مايير – أنطون ستاتش – ماكسيمليان أرنولد – ناديم أميري – ماكس كروس – ماركو رتشير.

هاتريك قياسي لـ ريتشارليسون

أنهى منتخب البرازيل الشوط الأول متقدمًا على نظيره الألماني بثلاثية نظيفة، سجلها ريتشارليسون، ليصبح أول لاعب يلعب في الدوري الإنجليزي يسجل هاتريك في الألعاب الأولمبية، كما أصبح أول لاعب في تاريخ منتخب البرازيل يسجل هاتريك في الأولمبياد خلال المباراة الأفتتاحية للمنتخب.

وافتتح ريتشارليسون التسجيل في الدقيقة السابعة، بعدما تلقى تمريرة بينية في ظهر دفاعات المانيا سددها مباشرة باتجاه المرمى لترتد من يد الحارس فلوريان مولر، ليتابعها بتسديدة أخرى في الشباك.

وسجل ريتشارليسون الهدف الثاني في الدقيقة (22)، حينما قابل عرضية رائعة من الظهير الأيسر جوليرمي ارانا، برأسية قوية عانقت شباك مولر.

وفي الدقيقة (30)، أحرز نجم إيفرتون الهدف الثالث للمنتخب البرازيلي والهاتريك، بتسديدة جميلة من داخل منطقة الجزاء، بعدما تلقى تمريرة جميلة من المهاجم ماثيو كونها.

وكان منتخب البرازيل قريب من تسجيل الهدف الرابع قبل نهاية الشوط الأول، بعدما تحصل على ضربة جزاء، أهدرها المهاجم ماثيو كونها في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

عودة لم تكتمل

حاول منتخب المانيا العودة في النتيجة خلال الشوط الثاني، وظهر بمتسوٍ مغاير تمامًا، وكان قريب للغاية من تحقيق مراده لولا الطرد الذي تحصل عليه قائده “ماكسيمليان أرنولد”.

وقلص ناديم أميري النتيجة لصالح المنتخب الألماني عند الدقيقة (57)، بتسديدة على الطائر من خارج منطقة الجزاء، باغتت سانتوس وسكنت شباكه.

وتعرض أرنولد للطرد في الدقيقة (63)، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية إثر إعاقته للاعب البرازيل داني ألفيس، في كرة بعيدة عن مناطق الخطر.

ورغم ذلك لم يستسلم منتخب المانيا، وتمكن من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة (84)، عن طريق المهاجم راجنار أتشي، برأسية قوية بعد عرضية من دافيد راؤوم.

وأحبط اللاعب باولينهو عودة منتخب المانيا، بتسجيله الهدف الرابع لمنتخب البرازيل في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، من هجمة مرتدة سريعة أنهاها بتسديدة قوية في الشباك، لتنتهي المباراة بفوز السامبا على الماكينات بنتيجة (4-2).

مقالات ذات صلة