أخبار الرياضةأسئلة شائعةأوروبا

أولمبياد طوكيو.. ما هي حقيقة “سرير الكرتون” الذي يمنع العلاقات الجنسية بين الرياضيين؟

سرير كرتون في الأولمبياد لمنع العلاقات الجنسية بين الرياضيين

أخذت قصة “سرير الكرتون” المخصص للاعبين المشاركين في أولمبياد طوكيو 2021، حيزاً من الاهتمام في الساعات القليلة الماضية، وذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد التشكيك في صلابتها لأنها مصنوعة من الكرتون المقوى.

وظهرت معلومات تداولت بشكل سريع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن هذا” السرير الكرتوني”، سهل الانكسار، ومصمم خصيصًا حتى لا يستطيع الرياضيون استخدامه في العلاقات الجنسية.

واستندت الشائعات إلى تغريدة نشرها عداء المسافات الطويلة الأميركي بول شيليمو الذي قال إن “الأسِرَّة” المصنوعة من الكرتون المقوى:” تهدف إلى تجنب العلاقات الحميمة بين الرياضيين”.

لكن المنظمين أكدوا بأن هذه الأسِرَّة “متينة” بما فيه الكفاية، معززين موقفهم بمقطع فيديو نشره لاعب الجمباز الأيرلندي ريس ماكليناغان يظهر فيه الأخير وهو يقفز مرارًا وتكرارًا على السرير لإثبات صحة ذلك، رداً على مزاعم في تقرير لصحيفة “نيويورك بوست” الأميركية بأن الأسِرَّة ضعيفة عمداً لتعزيز التباعد الاجتماعي.

وكتب ماكليناغان على تويتر “من المفترض أن تكون الأسِرَّة ضد ممارسة الجنس. إنها مصنوعة من الكرتون المقوى، نعم. يقولون إنها مصنوعة لتكون عرضة للكسر في حال حصول حركات مفاجئة. إنها أخبار مزيفة”.

وتوجه الحساب الرسمي للألعاب الأولمبية بالشكر الى الرياضي الأيرلندي على “فضح الخرافة”، مضيفاً أن “الأسِرَّة المستدامة قوية!”

والجدير بالذكر، أن القرية الأولمبية ستحضتن آلاف الرياضيين خلال ألعاب طوكيو التي تفتتح الجمعة، بعد تأخر لعام نتيجة تداعيات فيروس كورونا.

أولمبياد طوكيو.. ما هي حقيقة "سرير الكرتون" الذي يمنع العلاقات الجنسية بين الرياضيين؟
أولمبياد طوكيو.. ما هي حقيقة “سرير الكرتون” الذي يمنع العلاقات الجنسية بين الرياضيين؟

مقالات ذات صلة