نتيجة مباراة السويد وبولندا في يورو 2020..ليفاندوفسكي يفشل في إهداء الصدارة للإسبان

تعرف على نتيجة مباراة السويد وبولندا في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة ببطولة يورو 2020، والتي استضافها ملعب كريستوفسكي بمدينة سان بطرسبيرج الروسية، مساء اليوم الاربعاء 23 يونيو في نفس توقيت مباراة اسبانيا وسلوفاكيا.

نجح المنتخب السويدي في خطف صدارة المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط رغم تفريطه في تقدمه بهدفين دون رد على بولندا، واكتفاءه بالتعادل 2/2 حتى الدقائق الثلاث الأخيرة من المباراة، والتي شهدت تسجيل كلاسون لهدف قاتل ليجعلها 2/3 لصالح الفريق الأصفر.

وتقدم منتخب السويد بثنائية للاعب وسط ريد بول لايبزيج الألماني، إيميل فورسبيرغ في الدقيقتين و2 و59، بينما سجل روبرت ليفاندوفسكي ثنائية بلاده في الدقيقتين 61 و84.

جاء هدف إيميل فورسبيرغ في الدقيقة الثانية من صافرة بداية اللقاء بتسديدة أرضية من داخل منطقة الجزاء بعد عملية ثنائية بينه وبين مهاجم ريال سوسيداد أليكسندر إيزاك.

وكاد المنتخب البولندي ينجح في تعديل النتيجة عند الدقيقة 17 حين حول روبرت ليفاندوفسكي كرة عرضية من ركنية برأسية خاطفة، إلا أن العارضة تصدت لها لترتد من جديد لليفا الذي ضربها من جديد لترتطم مرة أخرى في العارضة!.

ومع بداية الشوط الثاني، عمق إيميل فورسبيرج جراح بولندا بتسجيله للهدف الثاني في الدقيقة 59 بصناعة نجم يوفنتوس كولوسيفسكي الذي شارك في الدقيقة 55 بدلاً من كواسون.

وانطلق ديان كولوسيفسكي على الرواق الأيمن بسرعة قياسية في هجمة مرتدة قادها من قبل منتصف الملعب، وقبل اقتحامه لمنطقة جزاء بولندا مرر صوب إيميل فورسبيرج الذي قابل الكرة بتسديدة مباشرة سكنت الزاوية اليسرى السفلى للحارس تشيزني.

لكن المنتخب البولندي ابى الاستسلام بهذه السهولة، ونجح في تسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 61 عن طريق مهاجمه المميز روبرت ليفاندوفسكي.

وتسلم مهاجم بايرن ميونخ كرة طولية من زيلينسكي في منتصف ملعب السويد ثم توغل بها داخل منطقة الجزاء، ووسط حراسة مدافعين اثنين قرر ليفاندوفسكي تسديد كرة مقوسة ذهبت على أقصى يسار الحارس روبن أولسن الذي لم تهتز شباكه في المباراتين الماضيتين بأي هدف!.

وألغى الحكم الهدف الثاني لبولندا في الدقيقة 66 والذي سجله يعقوب سويرزوك بداعي التسلل، وتدخلت تقنية الفار لحسم القرار للحكم الانجليزي مايكل أوليفر.

وفي الدقيقة 84 استطاع ليفاندوفسكي تسجيل هدفه الثاني بتسديدة ذكية من داخل منطقة الجزاء بعدما تمركز بشكل ممتازة لحظة وصول تمريرة طولية من فرانكوفسكي.

ووسط اندفاع بولندا نحو الهجوم لتسجيل الهدف الثالث للدخول في حسبة التأهل كأفضل ثالث، استقبلت شباكه لهدف قاتل من فيكتور كلاسون في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من ضائع.

هكذا فاز منتخب السويد بنتيجة 2/3 ليترشح إلى ثمن النهائي برصيد 7 نقاط بفارق هدفين عن إسبانيا التي حققت الفوز في نفس التوقيت بخمسة أهداف على دون رد على سلوفاكيا.

تسبب فوز السويد على بولندا في خروج سلوفاكيا من حسابات أفضل ثالث، ليترشح منتخب أوكرانيا ثالث المجموعة الثالثة إلى دور الـ 16!.

زر الذهاب إلى الأعلى