أخبار الرياضةأسئلة شائعةأوروبااحصائيات وارقامتحليلاتحياة النجوم

يورو 2020 | قبل مواجهة الغد.. هل يستطيع رونالدو فك عقدة الأزلية أمام فرنسا؟

ماذا قدم كريستيانو رونالدو أمام فرنسا في اليورو

يأمل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس، في مواصلة تألقة رفقة منتخب بلاده في بطولة أمم أوروبا “يورو 2020” ، حيث سيخوض اختباراً صعباً، عندما يواجه منتخب فرنسا يوم غد الأربعاء على ملعب “بوشكاش أرينا” في المجر، لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات.

وقدم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو عروضًا رائعة بقميص منتخب بلاده البرتغال في أول مباراتين خاضهما في يورو 2020، حيث أحرز ثنائية في شباك المجر خلال المباراة التي انتهت بفوز البرتغال بثلاثية نظيفة، ثم أحرز هدفاً وصنع هدف آخر في مواجهة ألمانيا، رغم أن المباراة انتهت بفوز الماكينات برباعية مقابل هدفين.

ويريد أسطورة الكرة البرتغالية والهداف التاريخي للبطولة، مواصلة تألقه أمام منتخب فرنسا، لكن أرقامه ضد الديوك لا تبشر بالخير أبداً، وإنما تثير قلق عشاق “برازيل أوروبا”، التي تمني النفس بتحقيق نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل لضمان التأهل إلى ثمن النهائي.

وتنطلق مباراة الفريقين غدًا الأربعاء، في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، والعاشرة بتوقيت مكة المكرمة، والقنوات الناقلة لها هي beIN Sports HD 1 Max، beIN Sports HD 1 Max، بتعليق الجزائري حفيظ دراجي، ومن المقرر أن تُقام المباراة في ملعب ويمبلي بوشكاش أرينا بالمجر.

الهداف التاريخي للمنتخب البرتغالي شارك خلال مسيرته الاحترافية بقميص منتخب بلاده في 6 مواجهات ضد المنتخب الفرنسي، والمثير للقلق أنه لم يتمكن من هز الشباك الفرنسية، في أي مواجهة، كما أنه لم يصنع أي هدف.

التخوف الجماهيري لم يتوقف عند هذا الحد، بل امتد إلى أبعد من ذلك، حيث لم يحقق منتخب “برازيل أوروبا” غير فوز واحد على الديوك في حضور كريستيانو رونالدو، وكان هذا الفوز ، في الأشواط الإضافية، بنهائي يورو 2016، لكن حتى في تلك المباراة لم يشارك صاروخ ماديرا سوى لمدة 25 دقيقة، لأنه تعرض لإصابة في الشوط الأول وغادر أرضية الميدان، وتكفل إيدير بتسجيل هدف التتويج للمنتخب البرتغالي في الوقت الإضافي.

مقالات ذات صلة