أخبار الرياضةافريقياتحليلات

ماذا لو رفض الأهلي خوض مباراة الترجي بعد أحداث الشغب؟.. خبير لوائح يُجيب

هل يحق للأهلي الانسحاب من مباراة الترجي بعد أحداث الشغب

تتساءل جماهير النادي الأهلي عن مدى أحقيقة فريق الكرة الأول برفض خوض مباراة أمس السبت، الترجي الرياضي التونسي، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد أحداث الشغب.

وتعرض لاعبو الأهلي والترجي وطاقم التحكيم، للاختناق نتيجة لإطلاق الأمن التونسي قنابل الغاز المسيل للدموع داخل ملعب حماده العقربي، للسيطرة على شغب جماهير فريق باب سويقة، وتأخر انطلاق المباراة ساعة كاملة.

وتسلم سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي، تعهدًا مكتوبًا من مراقب المباراة بالحفاظ على سلامة لاعبي الفريق والجهاز الفني خلال مباراة الترجي.

وقال عامر العمايره خبير اللوائح والقوانين الرياضية في تصريحات خاصة لـ”ميركاتو داي”: أن مراقب المباراة أستند لإقامة المباراة رغم احتجاج الأهلي إلى للفصل 8 لمادة 3-10 من لائحة دورى أبطال أفريقيا“.

وأضاف العمايره: “إذا تم تقديم أي احتجاج على إحدى مواد هذه اللائحة بواسطة أحد الفريقين للمراقب قبل بدء المباراة فيجب عليه محاولة التوفيق بين وجهات النظر المتضاربة في إطار قواعد المسابق”.

وتابع حديثه: “مع ذلك إذا لم ينجح فسوف يسجل الاحتجاج على النماذج المناسبة وسيتأكد أن المباراة ستُلعب وفق أحكام هذه اللائحة وبما يتوافق مع التفسير الذي قدمه مراقب المباراة”.

وأكمل:” بالتالي لا يحق للأهلي عدم الاعتراض على خوض المباراة بعد قرار مراقب المباراة في ظل تسلم التعهد، وإذا رفض يعتبر منسحبًا من اللقاء ويعتبر الترجي فائزًا، لذلك قرر عبدالحفيظ اللعب”.

وتغلب الأهلي على مضيفه الترجي التونسي، في المباراة التي أقيمت برادس، بهدف دون رد، سجله محمد شريف في الدقيقة 76 من عمر اللقاء.

مقالات ذات صلة