أخبار الرياضةأوروبااحصائيات وارقامكرة القدم في أمريكا اللاتينية

رونالدو يتجاوز بلاتيني ويخسر صراع آخر أمام ميسي على رقم قياسي جديد!

رونالدو بحاجة لبذل المزيد من الجهد لهزيمة ميسي..

يظل صراع الأباطرة بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي دائر رغم اقترابهما مع الاعتزال، فكل لاعب لا يتوقف عن محاولة التفوق على الآخر بشأن حصد أكبر عدد ممكن من الأرقام القياسية.

وبهدفه ضد تشيلي مع الارجنتين في الجولة الأولى من بطولة كوبا أمريكا 2020 منتصف هذا الأسبوع، تفوق ليونيل ميسي على كريستيانو رونالدو في رقم قياسي آخر، يشهد منافسة “مُحتدمة” بين اللاعبين.

يتفوق “البولجا” على “الدون” فيما يخص عدد مرات الفوز بالكرة الذهبية، 6 كرات لصالح الأرجنتيني و5 داخل خزينة كريستيانو رونالدو.

وتألق ميسي في أولى مباريات بطولة أمريكا الجنوبية، واستطاع تسجيل هدف رائع من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء، تقدم بها “ليو” على “كريستيانو من حيث أكبر عدد من الأهداف من الركلات الحرة للاعب نشط حاليًا في العالم.

وسجل ليونيل ميسي حتى الآن في مسيرته 57 هدفًا من ركلات الحرة، أي أكثر من رونالدو بهدف واحد، حيث سجل “الدون” في مسيرته من ركلات حرة 56 هدفًا.

ميسي ورونالدو في مباراة برشلونة ويوفنتوس ببطولة دوري ابطال اوروبا 2020 - صور Getty
ميسي ورونالدو في مباراة برشلونة ويوفنتوس ببطولة دوري ابطال اوروبا 2020 – صور Getty

وما يُثير الدهشة، أنه تم تسجيل 20 هدفًا من هذه الضربات الحرة في السنوات الخمس الماضية فقط بالنسبة للنجم الأرجنتيني، معظمهم كان لصالح برشلونة، حيث سجل 50 منهم أثناء اللعب لناديه المفضل.

في غضون ذلك، سجل كريستيانو رونالدو 32 من ركلاته الحرة مع ريال مدريد، و 13 تحت لواء مانشستر يونايتد، و10 أهداف بقميص منتخب البرتغال وواحدة فقط ليوفنتوس.

وقد تشهد الأيام القادمة المزيد من المنافسة بين النجمين، حيث منتظر أن يخوض ميسي عديد المباريات بقميص الأرجنتين في البطولة القارية، حاله حال قائد البرتغال “كريستيانو رونالدو”، الذي يسعى لتحطيم “وابلاً” من الأرقام القياسية في “يورو 2020″، بدأها في مباراة المجر باعتلاء لائحة الهدافين التاريخيين للبطولة والأكثر مشاركة في تاريخ البطولة.

مقالات ذات صلة