أخبار الرياضةأوروباالأحد الكرويتحليلاترجل المباراةمباريات اليوم

نجم مباريات اليوم الثالث في يورو 2020 | دينزل دومفريس طاحونة هولندا الهوائية

دينزل دومفريس استحق لقب افضل لاعب في اليوم الثالث بعد إيموبيلي ولوكاس راديكي..

انقضى ثالث أيام بطولة أمم أوروبا “يورو 2020″، والذي كان أكثرها إثارة وندية حتى الآن، بعد اليوم الحزين الذي عرف “حادثة” نجم منتخب الدنمارك “كريستيان إريكسن”، كانت الجماهير على موعد مع يوم سعيد مليء بالأهداف والاحتفالات.

البداية كانت مع القمة، التي حسمها منتخب إنجلترا بهدف دون رد على حساب منتخب كرواتيا، على أرضية ميدان “ويمبلي”، خلال اللقاء الذي شهد أفكارًا “مفاجئة” من قبل المُدرب “جاريث ساوثجيت” لعل أهمها مشاركة لاعب الوسط كالفين فيليبس.

ثم قهرت النمسا خصمتها حديثة العهد في البطولة “مقدونيا الشمالية”، وحققت أول انتصاراتها عبر تاريخ مباريات اليورو على الإطلاق وأول فوز في بطولة دولية منذ مونديال 1990، كما استطاع مُدافع ريال مدريد الجديد “دافيد ألابا” التألق وصناعة الهدف الثاني من الثلاثية النمساوية.

وفي ختام اليوم أنقذت هولندا نفسها ضد “اجتهاد” أوكرانيا، وحققت انتصارًا متأخرًا بنتيجة 3-2 في أكثر مباريات البطولة إثارة حتى الآن.

تقدمت هولندا أولاً بهدفين بمساعدة واضحة من دينزل دومفريس، ثم استطاع منتخب أوكرانيا برغبة يُحسد عليها العودة في النتيجة وتسجيل هدفين متتاليين بقيادة ياريمشوك، قبل أن تخطف هولندا هدف الانتصار قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي بواسطة دينزل دومفريس.

في اليوم الأول اخترنا لكم نجم ايطالي تشيرو إيموبيلي ، وفي اليوم الثاني اخترنا كريستيان إريكسن على حساب حارس فنلندا لوكاس راديكي.

نجم يورو 2020 في اليوم الثالث “دينزل دومفريس”

الجناح والظهير الأيمن لمنتخب هولندا دينزل دومفريس كان نجم مباراة بلاده الأولى، إذ دشّن مشواره في البطولة بأفضل صورة ممكنة بصناعة هدف والتسبب في هدف ثم تسجيل هدف الفوز، لينقذ منتخب بلاده على أرضية الملعب الذي اعتاد زيارته كعدو لأياكس مع بي اس في أيندهوفن.

كان متوقعًا قبل البطولة أن يلعب صاحب الـ25 عامًا في مركز الظهير الأيمن إذا اختار “فرانك دي بور” اللعب برباعي في الخط الخلفي، ولكن بعد الاعتماد على خطة 3-5-2، حصل اللاعب السريع على فرصته وحريته من أجل تأدية الأدوار الهجومية، وبالفعل أزعج الأوكران كثيرًا.

نجم يورو 2020 في اليوم الثالث "دينزل دمفريس"
نجم يورو 2020 في اليوم الثالث “دينزل دومفريس”

جبهة دينزل دومفريس اليمنى كانت مصدر قوة وإلهام لمنتخب هولندا على مدار 90 دقيقة في هذه المباراة، فبعد إضاعته لفرصتين سانحتين للتسجيل داخل منطقة الجزاء في الشوط الأول، صنع دينزل دومفريس هدف تقدم بلاده بعرضية أخفق حارس أوكرانيا في التعامل معها لتجد جيني فينالدوم الذي أسكنها الشباك بتصويبة صاروخية.

وبعد 6 دقائق من مساعدة فينالدوم على التسجيل بتلك العرضية، تدخل دينزل دومفريس في لعبة الهدف الثاني بحجب الرؤية عن حارس مرمى أوكرانيا لتمر تسديدة المهاجم فوت فيجورست للشباك بشكل غريب.

وكان هدف اللاعب المُرشح للانتقال إلى الدوري الانجليزي في الميركاتو الصيفي 2021، في الدقيقة 85 “حاسمًا”، بعدما تفوق على مُدافعي أوكرانيا وارتقى بشكل “مذهل” أعلى الجميع ليضع رأسية “مركونة” كما يجب، سكنت الشباك وأشعلت معها ملعب “يوهان كرويف آرينا”.

من المباريات الأخرى، يمكن الإشادة بأكثر من لاعب، ولعل أبرزهم جناح منتخب إنجلترا “رحيم سترلينج“، الذي سجل هدف الفوز لإنجلترا، وقدم مباراة ممتازة، رد بها على الضغط الذي كان يتعرض له قبل البطولة، والذي ضاعفه المدرب “ساوثجيت” بعدما اختاره للمشاركة الأساسية، على حساب لاعبين مثل “راشفورد وسانشو”، بالاضافة إلى كالفين فيليس من إنجلترا، وآرناتوفيتش وألابا من النسما.

مقالات ذات صلة