أخبار الرياضةأوروباتحليلاتحياة النجوم

بوادر صراع بين رونالدو وميسي.. والسبب مؤسس برشلونة

نزال جديد بين الأسطورتين رونالدو وميسي

بعد أن اعتقد الجميع أن القصة المثيرة قد انتهت للأبد، كتب لنا القدر فصلًا جديدًا من القصة، مليئًا بالذكريات حيث أنه من المحتمل أن يكون الفصل الأخير، ولكن أحدًا لن ينظر إلى تلك الأشياء الفرعية، فرونالدو وميسي سيتواجهان من جديد، وذلك يكفي.

اللاعبان كانا على موعد دائم مع لقاءين على الأقل يجمعان بينهما كل موسم على مدار 9 سنوات في بطولة “الليجا” ، قبل انتقال رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي في 2018، حيث التقيا بعدها مرة وحيدة في النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا.

وبحسب إذاعة راديو كتالونيا، فإن مؤسس نادي برشلونة، الذي مر علي وفاته أكثر من 90 عام، قد يكون سببًا في إقامة مواجهة جديدة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، حيث يدرس نادي البرسا دعوة يوفنتوس للمشاركة في بطولة “كأس خوان جامبر” الودية قبل بداية الموسم المقبل.

ويعد كأس خوان جامبر من البطولات الودية، الذي ينظمها نادي برشلونة بداية كل موسم، وتحمل اسم مؤسس النادي الذي تُوفي عام 1930، وظهرت للنور في ستينيات القرن الماضي.

وقالت الإذاعة إن المباراة الودية لم يتم تحديد موعدها بعد، لكنها ستقام قبل انطلاق النسخة المقبلة من بطولة الدوري الإسباني، وبالتحديد في منتصف شهر أغسطس.

وبحسب الإذاعة الكتالونية، فإن برشلونة تواصل مع يوفنتوس من أجل معرفة رأيه في المشاركة بمباراة كأس خوان جامبر هذا الموسم، مشدداً له على أنه ستكون هناك مواجهة أخرى بين الفريق النسوي لكل نادٍ.

وأشارت الإذاعة، إلى أن المواجهة الودية سوف تشهد تواجد النجمين ليونيل ميسي قائد برشلونة، وكريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، خاصةً وأن جميع المؤشرات تؤكد أن البرتغالي والأرجنتيني سيستمران في فريقيهما لموسم إضافي على الأقل.

والجدير بالذكر، أن هذه المواجهة ربما تكون الأخيرة بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، علماً أن آخر مواجهة جمعت بينهما كانت في شهر ديسمبر الماضي وانتهت بفوز يوفنتوس بثلاثة أهداف دون مقابل، سجل منها صاروخ ماديرا هدفين.

مقالات ذات صلة