آسياأخبار الرياضةأوروباحياة النجومخبر عاجل

ميسي وبرشلونة سيلعبان في أغسطس على الأراضي المُحتلة، والخصم مفاجأة!

الاتفاق تم على مباراة ودية للعملاق الكتالوني برشلونة في الأراضي المُحتلة "فلسطين"

طرحت منذ مُدة فكرة إقامة مباراة ودية لنادي برشلونة داخل الأراضي المُحتلة (فلسطين)، وبالفعل هذا الصيف تمكن مسؤولو “الكيان الصهيوني” من إقناع إدارة النادي الإسباني بهذه الخطوة لمواجهة خصم غير متوقع.

ويرتبط نادي برشلونة بتاريخ من زيارات “الكيان الصهيوني”، ولعل أبرز تجربة هي سفر الجيل الذهبي للنادي الكتلوني إلى هناك في “رحلة السلام” عام 2013.

وشرعت إدارة نادي برشلونة منذ مدة في التخطيط لإقامة جولة تحضيرية صيفية قبيل موسم 2021-22، بعد تعذر ذلك خلال عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا.

وضمت الترشيحات حتى الآن السفر إلى ألمانيا والأراضي المُحتلة (فلسطين)، لخوض مجموعة مباريات ودية مطلع شهر أغسطس المقبل وقبل بدء الموسم الجديد.

من هو خصم برشلونة؟

تم تأكيد على إقامة مباراة لبرشلونة هذا الصيف في دولة الكيان الصهيوني، ولكن التطورات كشفت عنها صحيفة “آس” حين أوضحت أن بطل الدوري الأوروبي الموسم الماضي “فياريال” هو من سيكون منافس “البلاوجرانا” في تلك المباراة.

ووفقًا لهذه المعلومات، سيلتقي برشلونة وفياريال في آواخر يوليو أو أوائل أغسطس -يبقى الموعد الأقرب بداية أغسطس- داخل ما يُعرب بـ “إسرائيل”.

ومن المخطط أيضًا أن يتم خوض اللقاء في حضور جماهيري في المدرجات؛ لأن سلطات “الكيان المُحتل” يُقال إنها تمكنت من السيطرة على تفشي الوباء، وتطعيم عدد كبير من السكان، حيث تبقى المنطقة التي يُسيطرون عليها خارج المناطق الحمراء على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن فياريال سوف يلعب هذا الصيف في كأس السوبر الأوروبي ضد تشيلسي يوم 11 أغسطس في “بلفاست”، حيث يعيش فترة انتعاشة “مالية” نتيجة انتصاره على مانشستر يونايتد في نهائي الدوري الأوروبي، نهاية شهر مايو الماضي.

وبالرجوع إلى موعد المباراة الودية “المزعومة” لن يتمكن المُدرب “رونالد كومان” من الاعتماد على التعاقدات الجديدة لفريقه، مثل “إيريك جارسيا” أو “سيرخيو أجويرو” أو “إيمرسون”؛ بسبب ارتباطهم بالمشاركة في البطولتين القاريتين -اليورو وكوبا أمريكا-.