أخبار الرياضةأوروباقصص الميركاتو

‏السياسة والرياضة | قصة صراع روسيا مع أوكرانيا بسبب قميص المنتخب

أزمة روسيا مع منتخب أوكرانيا بسبب القميص وشعار المجد

دخل الاتحاد الروسي لكرة القدم في صراع مع نظيره الأوكراني، وذلك عقب إزاحة منتخب أوكرانيا الستار عن القميص الجديد الذي يخوضه به بطولة أمم أوروبا (اليورو 2020) والتي تنطلق غدًا الجمعة.

وتضمن قميص منتخب أوكرانيا في البطولة، خريطة تشمل شبه جزيرة القرم الواقعة شمال البحر الأسود التي سيطرت عليها روسيا باستفتاء شعبي في القرم عام 2014، وكذلك منطقة دونباس.

كما أن قميص الصُفر الزُرق، يحمل شعار المجد لأوكرانيا وهو شعار رفعه البطل القومي ستيبان بانديرا الذي تعاون مع النازيين في الحرب العالمية.

‏من جانبها وجهت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية، العديد من الانتقادات قائلة: “الجمع بين حدود أوكرانيا وروسيا تصرف مخادع ويائس، كما أن شعار المجد لأوكرانيا يذكر الجميع بما ارتكب من جرائم في الحرب العالمية”.

‏وعلق فولوديمير زيلينسكي الرئيس الأوكراني، قائلًا: “القميص الجديد لمنتخب كرة القدم لا مثيل له حقًا، يمكن أن يكون صادمًا لكنه يحمل العديد من الرموز المهمة التي توحد الأوكرانيين”.

قميص أوكرانيا في يورو 2020 يستفز روسيا
قميص أوكرانيا في يورو 2020 يستفز روسيا

‏وجاء رد فلاديمير بوتين الرئيس الروسي: “لا جديد هنا موقف الحكومة الأوكرانية معروف، هم يواصلون تجاهل إرادة الناس في شبه جزيرة القرم”.

واعترض الاتحاد الروسي لدى لاتحاد الأوروبي، على تصميم القميص الأوكراني بسبب تضمنه إسقاطًا سياسيًا؛ ليُجبر اليويفا أوكرانيا على حذف عبارة “المجد للأبطال” بسبب ارتباطها بالتيار القومي واليمين المتطرف، الذي قدم دعمًا للنازيين خلال الحرب العالمية.

ويلعب المنتخب الأوكراني في بطولة أمم أوروبا ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات هولندا، والنمسا، ومقدونيا الشمالية، فيما تلعب روسيا في المجموعة الثانية إلى جانب بلجيكا، وفنلندا، والدنمارك.

قميص أوكرانيا في يورو 2020 يستفز روسيا
قميص أوكرانيا في يورو 2020 يستفز روسيا

تحليل ما قبل افتتاح يورو 2020