أخبار الرياضةأخبار سوق انتقالات اللاعبينأسئلة شائعةأوروبااخبار وصفقات الميركاتو الصيفيانتقالات المدربينانتقالات وصفقات محتملةتحليلات

“زيدان، رونالدو، راموس، كين وكونتي”..5 قضايا ستشعل الميركاتو الصيفي 2021

صيف ساخن في الانتظار بعد رحيل زيدان عن ريال مدريد، وطلب كين مغادرة توتنهام

انقضى الموسم الكروي في الدوريات الخمس الكبرى، وبدأ الحديث سريعًا عن الميركاتو الصيفي 2021 الذي سيشتعل بخمس قضايا رئيسية أثناء وبعد بطولتي كأس أمم أوروبا (يورو 2020) وكوبا أمريكا، خاصةً بعد الرحيل الثاني لزين الدين زيدان عن ريال مدريد، وتقديم هاري كين لطلب مغادرة توتنهام هوتسبير لأول مرة منذ تصعيده من الأكاديمية قبل نحو 6 أعوام.

ويتساءل عشاق كرة القدم بصفة مستمرة عن مصير زين الدين زيدان بعد مغادرته لريال مدريد بشكل مفاجيء، فهل تكون وجهته القادمة مع أحد أندية الدوري الانجليزي أم يتولى تدريب منتخب فرنسا حال فشل ديديه ديشان في إهداء لقب كأس أمم أوروبا الغائبة عن خزائن الديوك منذ عام 2000؟.

التساؤلات كثيرة أيضًا حول مستقبل انتر ميلان وأزماته المالية، وإمكانية رحيل كريستيانو رونالدو عن يوفنتوس بسبب الراتب السنوي الضخم، وكيف سيتصرف هاري كين الذي ستصيبه الحيرة لا محالة لاختيار ناديه الجديد، فما أكثر الذين تقدموا بطلب ضمه منذ أن علمت وسائل الإعلام بطلب رحيله الرسمي الذي تقدم به لإدارة توتنهام بعدما أخفق الفريق في الترشح إلى دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

انتهى الحديث عن التكتيك والخطط، وحان الوقت للحديث عن أهم 5 قضايا ستشكل الميركاتو الصيفي 2021، ولن يكف جمهور كرة القدم عن البحث والتنقيب عن أحدث مستجداتها.

ماذا بعد رحيل زيدان؟ فرنسا أم باريس؟

غادر زين الدين زيدان فريق ريال مدريد أيام قليلة بعد نهاية الموسم، الذي شهد فقدان الملكي للقب الدوري الاسباني الذي حققه في الموسم الماضي، وقبلها خسارة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي بطل المسابقة فيما بعد.

وقبل توديع منافسات الليجا والأبطال، خرج زيدان من بطولة كأس ملك اسبانيا على يد فريق الدرجة ثالثة ديبورتيفو آلكويانو، ليسدل الستار على أسوأ مواسمه كمدير فني.

ماذا سيفعل زيدان بعد الرحيل عن ريال مدريد؟
ماذا سيفعل زيدان بعد الرحيل عن ريال مدريد؟ – صور Getty

مغادرة زيدان قبل سنة من نهاية عقده تركت فلورنتينو بيريز في حيرة من أمره لبعض الوقت لإيجاد البديل المناسب، لتتداول الصحف أنباء حول إمكانية استعانته بالمدرب الفرنسي المستقيل مؤخرًا من تدريب ليل “كريستوف جالتير” أو المدرب الإيطالي المستقيل من تدريب انتر ميلان “أنطونيو كونتي”.

وتعقدت المشكلة أكثر حين ظهرت استفتاءات تطلب من الجمهور المدريدي الاختيار ما بين أليجري وماوريسيو بوكيتينو وراؤول جونزاليس وتشابي ألونسو وأنطونيو كونتي.

لكن كل شيء انتهى عندما قرر كارلو أنشيلوتي – المطرود من تدريب الريال عام 2015 – تقديم استقالته من تدريب إيفرتون الإنجليزي، مع عقد ممتد لنحو 4 سنوات قادمة، من أجل إنقاذ فلورنتينو بيريز من هذه الورطة ليوقع على عقد مدته 3 سنوات في عودة مفاجئة للبعض.

وفي نفس الوقت الذي استقال فيه أنشيلوتي من تدريب إيفرتون، قرر أحد الأسماء المرشحة لتدريب الريال “أليجري” العودة إلى يوفنتوس لخلافة آندريا بيرلو، ليغلق الطريق على فكرة عودة زيدان إلى اليوفي بعد غياب دام 20 عامًا عندما رحل صوب الريال نظير 65 مليون يورو كأغلى لاعب في تاريخ المستديرة آنذاك.

وتعيش أندية الدوري الانجليزي الكبرى “مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وليفربول وآرسنال” حالة استقرار واضحة مع مدربيهم الحاليين، ما يجعل فرص زيدان للعودة إلى التدريب من بوابة البريميرليج غير ممكنة، إلا إذا أقدمت إدارة مانشستر يونايتد أو آرسنال على إقالة سولشاير وآرتيتا بعد فشلهما في تحقيق أي لقب يذكر الموسم الفارط، بينما من المستبعد رحيل كلوب الذي لا يزال في “عمر مشروعه” مع ليفربول بقية.

تبقى الفرصة الوحيدة الآن لعودة زيدان إلى عالم التدريب قبل بدء الموسم الجديد، هي إما فشل منتخب فرنسا مع ديشان، أو اتخاذ بوكيتينو قرار بترك باريس والعودة إلى الدوري الانجليزي، حيث انتشرت أخبار في الصحف الفرنسية عن احتمالية عودته إلى توتنهام لعدم شعوره بالراحة في باريس.

انتر ميلان..إما بيع لوكاكو وحكيمي أو الافلاس

استبشرت جماهير إنتر ميلان خيراً بتعيين المدير الفني أنطونيو كونتي مدرباً جديداً للفريق صيف 2019، خاصةً بعدما صنع لهم فريق قادر على المنافسة والقتال على لقب الدوري الايطالي حتى الرمق الاخير أمام يوفنتوس وميلان واتالانتا.

حكيمي ينافس ثنائي نيجيري على جائزة أفضل لاعب شاب بأفريقيا (صور: Getty)
حكيمي ينافس ثنائي نيجيري على جائزة أفضل لاعب شاب بأفريقيا (صور: Getty)

خسر انتر ميلان لقب الدوري الايطالي عام 2020 في الجولة الأخيرة أمام يوفنتوس، وترشح إلى نهائي الدوري الأوروبي في نفس السنة إلا أنه سقط أمام اختصاصي البطولة “إشبيلية”.

وفي الموسم الثاني لأنطونيو كونتي تُوج الانتر بلقب الدوري الايطالي بفارق مريح من النقاط عن أقرب منافس له “ميلان” الذي حل ثانيًا لأول مرة منذ زمن بعيد.

لكن الفرحة لم تدم طويلاً بعد استقالة انطونيو كونتي بسبب الازمة المالية الخانقة التي يمر بها النادي حاليًا مع الشركة الصينية المالكة، ليتم التعاقد مع سيموني إنزاجي الذي تخلى على الفور عن مشروع لاتسيو بشكل مفاجيء ومستغرب.

ويمر إنتر ميلان بأزمة خانقة جراء تدعيات فيروس كورونا المستجد فقد تجاوز إجمالي الدين المالي لـ 260 مليون يورو، ما يهدده بفقدان أبرز نجوم الفريق خلال الميركاتو الصيفي 2021، أمثال الجناح المغربي أشرف حكيمي وثنائي الهجوم روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز، وإلا قد يتعرض للافلاس أو البيع بالبخس.

وتداولت كبرى الصحف الإيطالية تقارير حول احتمالية رحيل أشرف حكيمي إما إلى بطل دوري أبطال أوروبا “تشيلسي” أو نحو وصيف الدوري الفرنسي “باريس سان جيرمان”، مع تأكيد اشتراط إدارة الإنتر البيع بحوالي 60 مليون يورو دون إدخال لاعبين من تلك الأندية في الصفقة لتقليص المبلغ المالي.

ويقال كذلك أن مانشستر سيتي إذا ما فشل في التعاقد مع هاري كين، سيتجه نحو ضم روميلو لوكاكو المطلوب أيضًا في تشيلسي.

هذا ولن يتوقف الحديث عن قرب رحيل لاوتارو مارتينيز إلى الدوري الإسباني، والتوقعات تشير هذه المرة إلى اقترابه من أتلتيكو مدريد أكثر من برشلونة وريال مدريد.

كين في حيرة الاختيار

أعلن صراحةً، النجم الانجليزي هاري كين، عزمه مغادرة توتنهام بنهاية هذا الموسم، بحثاً عن التتويج بالألقاب التي فشل في تحقيقها مع النادي اللندني رغم اقترابه من لقب دوري أبطال أوروبا 2019 الذي خسره أمام مواطنه ليفربول في ملعب الأتلتي واندا ميتروبوليتانو.

هاري كين في حيرة الاختيار خلال الميركاتو الصيفي 2021
هاري كين في حيرة الاختيار خلال الميركاتو الصيفي 2021 – صور Getty

لكن كين في حيرة الاختيار الآن، فهل يرحل إلى مانشستر سيتي الذي ستكون المشاركة معه مضمونة حيث لا يمتلك سوى مهاجم يتيم هو جابرييل جيسوس، أم ينتقل إلى مانشستر يونايتد ويدخل في حرب شعواء غير مضمونة مع مهاجمين أمثال جرينوود وراشفورد ومارسيال وكافاني؟ وهو نفس السيناريو الذي سيواجهه لو انتقل إلى تشيلسي حيث يتواجد هناك تيمو فيرنر وكاي هافيرتز وتامي أبراهام وأوليفيه جيرو.

مانشستر سيتي من بعد تسريح هدافه التاريخي “سيرخيو أجويرو” يُعد أفضل وجهة ممكنة بالنسبة لهاري كين، كما أنه فريق جاهز للمنافسة على الألقاب ومستقر فنيًا مع المدرب جوارديولا، عكس تشيلسي واليونايتد.

ويفتقد فريق بيب جوارديولا لمهاجم قناص ينهي هجمات الفريق كما ظهر جلياً خلال نهائي دوري أبطال أوروبا 2021 أمام تشيلسي، كما أن الارجنتيني سيرخيو أجويرو رحل بشكل مجاني إلى برشلونة هذا الصيف.

ورغم تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر سيتي، يسعى نادي تشيلسي الإنجليزي إلى تعزيز خط الهجوم خلال فترة الانتقالات الصيفية 2021، في محاولة منه لمعالجة العقم التهديفي لدى الدولي الألماني تيمو فيرنر وكذا قرب مغادرة الفرنسي اوليفييه جيرو للنادي حتى بعد أن مدد تعاقده لمدة سنة، فهناك حديث عن رحيله إلى ميلان.

أنطونيو كونتي..ماذا بعد ثورته على الانتر؟

يدخل الايطالي انطونيو كونتي بطل الدوري الايطالي مع إنتر و يوفنتوس، وبطل الدوري الإنجليزي مع تشيلسي، ووصيف بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2012” مع منتخب إيطاليا، دائرة اهتمامات أكثر من فريق عازم على إجراء تغيير فني في الميركاتو الصيفي الحالي.

أنطونيو كونتي
أنطونيو كونتي – صور Getty

ريال مدريد كان أبرز مَن سعى للتعاقد مع أنطونيو كونتي من أجل وضع حجر الأساس لمشروع جديد، بعد مغادرة الفرنسي زين الدين زيدان، والمساعدة في إحلال وتجديد الفريق الذي حقق لقب دوري أبطال أوروبا في 4 مناسبات خلال 5 سنوات، منها 3 ألقاب على التوالي مع زيزو.

لكن عودة أنشيلوتي لمدة 3 سنوات أنهت تلك الفكرة، ليتبقى توتنهام وباريس سان جيرمان فقط، وفي هذه الحالة ستكون عودة بوكيتينو إلى توتنهام مفتاح منافسة ساخنة بين كونتي وزيدان على تدريب باريس كونه أكبر فريق في فرنسا ويعج بالنجوم.

وتضع إدارة توتنهام هوتسبير الإنجليزي بدورها الايطالي انطونيو كونتي على رأس قائمة اهتماماتها للمدرب الجديد الذي سيخلف المقال جوزيه مورينيو، ما يعني إمكانية عودته إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكرت تقارير صحفية عديدة نية المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مغادرة باريس سان جيرمان الفرنسي والعودة إلى فريقه السابق توتنهام هوتسبير.

ورغم توفر بوكيتينو على كوكبة من النجوم افتقدها خلال تجاربه السابقة مع اسبانيول الاسباني، و ساوثامبتون الإنجليزي وحتى توتنهام الانجليزي من قبيل نيمار جونيور و كيليان مبابي و انخيل دي ماريا، إلا أن سوء التفاهم بينه وبين المدير الرياضي للنادي الباريسي ليوناردو، جعله يفكر ملياً في المغادرة.

ويهدف رئيس توتنهام دانييل ليفي إلى إعادة بوكيتينو الذي أوصل الفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو.

سيرخيو راموس وكريستيانو رونالدو..إلى أين؟

سيخطف الثنائي سيرخيو راموس وكريستيانو رونالدو الأضواء بشدة في شهري يوليو وأغسطس، نظرًا لبحثهما عن أندية جديدة تستطيع تلبية مطالبهما المالية غير العادية.

ويرى العديد من المراقبين أحقية راموس ورونالدو في المطالبة برواتب مرتفعة بسبب الخبرة والجاهزية الفنية، والقدرة على لعب الأدوار الأولى على كافة الأصعدة، لا سيما رونالدو الذي تُوج بلقب هداف الدوري الإيطالي بعدما وصل لعامه الـ 36.

رونالدو وراموس
رونالدو وراموس – صور Getty

وتتبقى سنة واحدة على نهاية عقد كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس، ويتلقى أعلى راتب سنوي بين نجوم كرة القدم العالمية يصل لـ 31 مليون يورو،

وتردد في الصحف الايطالية نية يوفنتوس في الاستغناء عن رونالدو الذي أثقل كاهل خزينة النادي دون تحقيقه للإنجاز الذي طال انتظاره منذ عام 1996، دوري أبطال أوروبا.

وقد تقبل إدارة السيدة العجوز ببيع رونالدو بمبلغ 60 مليون يورو في الميركاتو الصيفي الحالي لتعويض ما خسرته من أموال، وكي لا يرحل عن النادي بالمجان في صيف 2022.

ويقال أن رونالدو يفكر بجدية في العودة إلى مانشستر يونايتد لقضاء موسمين قبل العودة إلى فريق طفولته سبورتينج لشبونة للاعتزال، بما أن يونايتد الأكثر قدرة على تسديد راتبه الضخم.

مدينة مانشستر كذلك وجهة محتملة بالنسبة لـ سيرخيو راموس بعدما تردد اسمه داخل أروقة مانشستر سيتي رغم توفر ثلاثة من أفضل المدافعين حول العالم لبيب جوارديولا هم “روبن دياز وإيميرك لابورت وجون ستونز”.

وانتهى عقد راموس مع ريال مدريد هذا الشهر، ولم تتخذ إدارة فلورنتينو بيريز قرارًا بتمديد عقده لمدة عامين وتحسين راتبه السنوي من 12 مليون يورو إلى 15 مليون يورو.

وتقدمت أندية أخرى بطلب التعاقد مع راموس أمثال تشيلسي وبايرن ميونخ ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، وربما يحسم اللاعب مستقبله خلال يورو 2020 بسبب استبعاده من تشكيلة منتخب اسبانيا بقرار من لويس إنريكي.

هذه كانت إذًا أبرز القضايا الساخنة التي تنتظرنا بعد بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، بجانب ملفات أخرى ينتظر عشاق الساحرة المستديرة، فكيف سينتهي المطاف بالميركاتو الصيفي خاصةً فيما يخص سوق انتقالات المدربين المشتعل جدًا على غير العادة؟