أخبار الرياضةأوروبالقطة اليوم في عالم كرة القدم

توخيل يكيد ناصر الخليفي بعد تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي!

كيف قام توخيل بمكايدة ناصر الخليفي بعد الفوز بلقب دوري الأبطال؟

كايدَ المدرب الألماني “توماس توخيل”، رئيس ناديه السابق باريس سان جيرمان، “ناصر الخليفي”، بعدما نجح في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا رفقة فريق تشيلسي الإنجليزي بعد الفوز على مواطنه مانشستر سيتي في المباراة النهائية بهدفٍ دون رد.

وكان توماس توخيل قريب للغاية من تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي 2019/2020 مع باريس سان جيرمان، ولكنه خسر في المباراة النهائية أمام بايرن ميونخ بصعوبة بالغة بنتيجة (1-0)، وقررت إدارة النادي الفرنسي بقيادة ناصر الخليفي تجديد الثقة في المدرب الألماني حينها.

وفي الموسم الحالي 2020/2021، قاد توماس توخيل باريس سان جيرمان لبلوغ دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا، متصدرًا المجموعة الصعبة التي كانت تضم مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولايبزيج الألماني، وباشاك شهير التركي، ولكن في نهاية شهر ديسمبر، تعرض الثعلب الألماني للإقالة بشكل مفاجئ.

وبعدها بأقل من شهر وبالتحديد في 26 يناير 2021، تولى توماس توخيل تدريب نادي تشيلسي الإنجليزي خلفًا لفرانك لامبارد، وحطم مع البلوز العديد من الأرقام القياسية، حيث لم يعرف الخسارة في أول 14 مباراة في جميع المسابقات، كأول مدرب في تاريخ النادي يفعلها، بعد لويس فيليبي سكولاري الذي لم يخسر في أول 12 لقاء له مع فخر لندن.

وبدأ مشوار توخيل مع تشيلسي في دوري أبطال أوروبا من دور الـ16، وتمكن من إقصاء أتلتيكو مدريد الإسباني، كما أطاح بالفريق الذي بلغ ربع النهائي على حساب يوفنتوس، “بورتو البرتغالي”، وأقتلع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية من البطل القياسي للمسابقة “ريال مدريد”، ليتوج أخيرًا باللقب على حساب مانشستر سيتي.

ومحليًا نجح توخيل في إنهاء الدوري الإنجليزي ضمن المربع الذهبي، بعدما كان البلوز يتواجد في منتصف الجدول مع فرانك لامبارد، وصعد المدرب الألماني إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، ولكنه خسر اللقب لصالح ليستر سيتي في النهاية.

توخيل يكيد ناصر الخليفي بعد تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي!

ولم ينس توماس توخيل إقالته المؤلمة من باريس سان جيرمان في منتصف الموسم، وذلك أثناء احتفاله بلقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي، ووجه بعض الكلمات التي حملت في طياتها المكايدة إلى رئيس النادي الفرنسي “ناصر الخليفي“.

وقال توخيل في تصريحاته لقنوات بي إن سبورتس: “حصلت على هذا الحذاء الذي أرتديه الآن، كهدية من رئيس باريس سان جيرمان في الموسم الماضي، ووعدت طاقمي التدريبي حينها أنني سأرتديه حين نصل للمباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا”.

وتابع توخيل: “لكنني نسيت وخسرنا ضد بايرن ميونيخ لذلك تفائلت به، وقمت بارتدائه اليوم كي أحقق به لقب دوري الأبطال مع تشيلسي”.

ولم يكتف توماس توخيل بهذا القدر، بل دخل غرفة تبديل ملابس فريقه تشيلسي، بعد انتهاء المباراة وحفل التتويج، وقام بخلع الحذاء وأحتفل به مع اللاعبين.

اقرأ ايضًا..

مقالات ذات صلة