أخبار الرياضةأخبار سوق الانتقالات الانجليزياخبار وصفقات الميركاتو الصيفيانتقالات وصفقات محتملةسوق انتقالات الدوري الايطالي

أليجري يرفض استمرار رونالدو في يوفنتوس، ومانشستر يونايتد يترقب!

عودة أليجري ليست خبرًا سارًا لـ كريستيانو رونالدو حسب تأكيد راديو كادينا سير..

دخل مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع نادي يوفنتوس الإيطالي نفقًا مظلمًا بعد إعلان عودة المدير الفني ماسيمليانو أليجري لتدريب الفريق خلفاً للمدرب المقال أندريا بيرلو.

وأعلن أندريا أنيللي نهاية الأسبوع الماضي تعيين أليجري لتدريب يوفنتوس بعد رحيله عن كرسي الإدارة الفنية منذ عامين، شهدت إشراف مواطنيه ماوريتسيو ساري وأندريا بيرلو على فريق السيدة العجوز.

ووضع أليجري الذي ارتبط بتدريب ريال مدريد في الاسابيع القليلة الماضية خلفاً لـ زين الدين زيدان شروطًا واضحة على إدارة يوفنتوس قبل قبوله العودة إلى الفريق وفقاً لإذاعة كادينا سير الإسبانية.

وذكرت إذاعة كادينا سير أن أبرز شروط أليجري على إدارة النادي الايطالي كان الاستغناء عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكونه خارج خططه المستقبلية الهادفة إلى إعادة ترميم الصفوف واستعادة لقب الدوري الايطالي الضائع في الموسم الماضي لصالح إنتر ميلان، وتحقيق الهدف الأسمى “لقب دوري أبطال أوروبا” والغائب منذ عام 1996.

واعترف كرستيانو رونالدو للمقربين منه قبل نهاية الموسم بنيته مغادرة السيدة العجوز في حال الفشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، إلا أن فريق أندريا بيرلو نجح في آخر جولة من حسم البطاقة الرابعة المؤهلة للبطولة الأوروبية الأغلى بفضل هدية هيلاس فيرونا المتعادل مع نابولي في آخر جولة.

مانشستر يونايتد وجهة كريستيانو رونالدو المفضلة

يرتبط الفائز بالكرة الذهبية في خمس مناسبات بعقد يمتد لغاية 30 يونيو 2022 مع يوفنتوس، مع راتب سنوي يبلغ 30 مليون يورو، ما يجعل خروجه خلال الميركاتو الصيفي 2021 أمراً صعباً على أغلب أندية أوروبا التي تعاني من أزمة مالية خانقة بسبب فيروس كورونا (كوفيد- 19)، لكن هذا الحال لا ينطبق على مانشستر يونايتد الذي يخسر كل شيء منذ اعتزال مدربه الأسطوري “السير أليكس فيرجسون” في 2013.

وارتبط كرستيانو رونالدو بالعودة إلى ريال مدريد الاسباني الذي غادره في الميركاتو الصيفي 2018 مقابل 105 مليون يورو بعد تسع سنوات بات فيها الهداف التاريخي للنادي الملكي.

لكن تلك الأخبار كانت مجرد جس نبض من وكيل أعمال البرتغالي “خورخي مينديز”، فسرعان ما وضع رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز حدًا لتلك الشائعات، وأقر لراديو كادينا سير الإسباني بكون عودة كرستيانو رونالدو لحمل القميص الأبيض شبيه مستحيل.

وأمام كل هذه المعطيات، بات حلم العودة إلى أولد ترافورد وتمثيل مانشستر يونايتد المخرج الوحيد الظاهر أمام كرستيانو رونالدو، كما أن النجم البرتغالي يفضل العودة للفريق الذي حمل قميصه في الفترة من 2003-2009، وفاز معه بلقب دوري أبطال أوروبا والكرة الذهبية عام 2008.