اصاباتكرة القدم الأوروبية

لماذا تم استبعاد راموس ولاعبي ريال مدريد من يورو 2020؟ لويس إنريكي يُجيب

دافع المدير الفني لمنتخب اسبانيا “لويس إنريكي” عن قرار استبعاد جميع لاعبي ريال مدريد من يورو 2020 وفي مقدمتهم قائد الفريق سيرخيو راموس، وهو القرار الذي أغضب جمهور النادي الملكي بشدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك ودفعهم نحو السؤال عن الأسباب.

اكتفى لويس إنريكي – مدرب برشلونة وروما الأسبق – باستدعاء 24 لاعبًا فقط لقائمة منتخب اسبانيا المشاركة في يورو 2020، بدلاً من العدد المسموح بلاعبين اثنين، ولم يظهر اسم قائد ريال مدريد سيرخيو راموس، بينما ظهر اسم مدافع نادي مانشستر سيتي “إيميريك لابورت” للمرة الأولى بعدما قام بتغيير ولاءه من فرنسا إلى إسبانيا، بسبب تعرضه للتهميش من قبل ديديه ديشان في يورو 2016 وقبل مونديال 2018.

لماذا تم استبعاد راموس ولاعبي ريال مدريد من يورو 2020؟

وقال لويس إنريكي في مؤتمر عقده ظهر اليوم الاثنين “كان من السهل اختيار القائمة، وفي نفس الوقت شعرت بالصعوبة، فقررت في النهاية اختيار 24 لاعبًا بدلاً من 26 كي يعلم كل لاعب أن لديه فرصة المشاركة في مباريات يورو 2020”.

وبرر المدرب الاسباني موقفه تجاه ريال مدريد بقوله “لا اختار قائمة المنتخب من أجل اسعاد شخص أو آخر، راموس وكارفاخال هما من كان يمكن ضمهما، لكن عدم مشاركاتهما مع الريال بصفة مستمرة للإصابة تسبب في هذا الاستبعاد”.

وأوضح أكثر حول سبب استبعاد سيرخيو راموس: “سيرخيو راموس لن يتواجد معنا لأنه لم يشارك بما فيه الكفاية مع ريال مدريد هذا الموسم. تحدثت معه يوم أمس الأحد وأخبرته بهذا القرار، بالطبع كان من الصعب عليه تقبل الأمر، لكنني أوصيته بأن يكون أنانيًا ويفكر في نفسه من أجل التعافي التام من الإصابة”.

وحول استدعاء إيميريك لابورت أكد إنريكي أنه لا توجد علاقة بين استبعاد نجم ريال مدريد وضم نجم دفاع مانشستر سيتي، قائلاً “لابورت لاعب رائع وينشط بين صفوف أحد أفضل فرق العالم، لا يجب علينا ربط الأمرين ببعضهما البعض”.

وشدد إنريكي على أنه درس جيدًا قرار استبعاد سيرخيو راموس من المشاركة مع لاروخا في يورو 2020، مشيرًا إلى تحدثه بشكل شخصي مع اللاعب بين شوطي مباراة ريال مدريد وإشبيلية في الدوري الاسباني قبل نهاية هذا الموسم، لسؤاله عن حالته البدنية والجسدية.

وختم لاعب برشلونة وريال مدريد الأسبق “أكن لسيرخيو راموس كل احترام وتقدير، لكني أود الاعتماد على أفضل اللاعبين وأكثرهم جاهزية لتمثيل المنتخب الاسباني في يورو 2020. أي قرار كنا سنتخذه مع راموس كان سيتم انتقاده، أتمنى ألا يؤثر هذا على منتخب اسبانيا في البطولة. لن أنتظر راموس حتى الموعد النهائي لتقديم القوائم النهائية يوم 1 يونيو، لقد كنت واضحًا بخصوص قراري هذا، لكني قد أقوم باستبدال لاعب أو آخر بسبب الإصابة أو فيروس كورونا والاستعانة بمدافعين شباب من منتخب تحت 21 عامًا”.

محمود ماهر

كاتب وصحفي رياضي منذ عام ٢٠٠٢ ، مؤسس النسخة العربية لموقع جول العربي عام ٢٠٠٩ ومحلل رياضي لقنوات آر تي الروسية والعربية ، خبير سوق الانتقالات في الوطن العربي وشمال إفريقيا، مراسل كأس القارات وكأس العالم ٢٠١٨ وصحفي سابق في جريدة الكورة اليوم المصرية وموقع البطولة المغربي

مقالات ذات صلة