أخبار الرياضةسوق الانتقالات الإسبانيسوق الانتقالات الفرنسي

بعد حصوله على الجنسية الإسبانية.. الصحف الفرنسية تهاجم لابورت وتصفه بالمنافق!

ماذا فعلت فرنسا بعد قرار لابورت بتمثيل منتخب اسبانيا؟

حصل مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي “ايميريك لابورت”، على الجنسية الإسبانية بشكلٍ رسمي، اليوم الأربعاء، مع طموح اللعب لفريق لويس إنريكي في يورو 2020.

ووفقًا لصحيفة ماركا الإسبانية، فإن قرار لابورت بتمثيل منتخب إسبانيا أثار انتقادات وخيبة أمل كبيرة في فرنسا.

ويعتبر لابورت من مواليد مدينة أجين الفرنسية ومثل منتخب الديوك حتى مستوى تحت 21 عامًا، حيث شارك في 51 مباراة دولية عبر مختلف فرق الشباب الوطنية.

ولم يلعب لابورت أبدًا مع المنتخب الفرنسي الأول، رغم دخوله في مخططات ديديه ديشان في أكثر من مرة،.

وكانت آخر مرة تم اختيار لابورت لتمثيل منتخب فرنسا، في أغسطس من عام 2019، لكنه أصيب ولم يتمكن من الانضمام إلى المجموعة، وتم تجاهله بعد ذلك.

وأصبح لابورت حديث الساعة في فرنسا، حيث وصف بـ”المنافق”، بعد التصريحات التي أدلى بها في مارس الماضي، حيث قال ان ارتداء قميص منتخب فرنسا كان حلمه دائمًا، وأن تمثيله للديوك على مستوى الشباب كان من أفضل تجارب حياته.

وقبل ذلك كان لابورت قد صرح، بأنه تواصل مع ديشان في ديسمبر 2018، من أجل معرفة سبب تجاهله والذي من الممكن أن يكون سببًا شخصيًا، وليس احترافيًا، على حد قوله.

وانتقد لاعبو المنتخب الفرنسي في السابق، مثل المهاجم جيروم روثين، ولاعب الوسط إيمانويل بوتي، قرار لابورت، ووصفوه بـ “الانتهازي”.

اقرأ أيضًا