أخبار سوق الانتقالات الانجليزيأوروباسوق الانتقالات الإسبانيسوق الانتقالات الفرنسي

لابورت يصفع فرنسا وديشان ويقرر تمثيل منتخب اسبانيا في يورو 2020

هل يوافق الفيفا على قرار لابورت بتمثيل منتخب اسبانيا؟

أصبح مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي، ايميريك لابورت، على وشك الحصول على الجنسية الإسبانية من أجل اللعب مع منتخب اللاروخا في بطولة كأس أمم أوروبا القادمة، “يورو 2020”.

ولد قلب دفاع مانشستر سيتي في مدينة أجين الفرنسية ومثل منتخب الديوك حتى مستوى تحت 21 عامًا، حيث شارك في 51 مباراة دولية عبر مختلف فرق الشباب الوطنية.

ولم يخوض اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا، الذي يُعتبر أحد أفضل المدافعين في الدوري الإنجليزي الممتاز، أي مباراة مع منتخب فرنسا الأول حتى الآن، وألمح إلى أنه قد يمثل منتخب اسبانيا عدة مرات على مر السنين.

وبدأ تجاهل ايمريك لابورت من قبل مدرب منتخب فرنسا “ديديه ديشان“، عندما لم يتم استدعائه لقائمة الديوك في يورو 2016، ونفد صبر مدافع مانشستر سيتي بعدما استبعد ايضًا من تمثيل المنتخب الفرنسي في كأس العالم 2018.

وينتمي أجداد لابورت إلى إقليم الباسك في اسبانيا، وقضى ثماني سنوات مع النادي الإسباني “أثلتيك بيلباو”، قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي مقابل 57 مليون جنيه إسترليني في الميركاتو الشتوي 2018.

وفي ضوء إهاناته المتكررة من قبل مدرب منتخب فرنسا ديديه ديشان، قرر لابورت تمثيل منتخب اسبانيا تحت قيادة لويس إنريكي.

وذكرت صحيفة ماركا، أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم كان على اتصال منتظم مع أيمريك لابورت خلال الفترة الماضية، وأكدت أن كبار المسؤولين الرياضيين في إسبانيا، أبدوا موافقتهم على تمثيل لابورت لمنتخب اللاروخا.

وكشفت تقارير إسبانية أخرى، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قد وافق بالفعل على تغيير ولاء لابورت، ولم يتبق سوى بعض الاجراءات البسيطة، بعد توقيع الجزء الأكبر من الأوراق.

اقرأ ايضًا..