بوكيتينو: غياب مبابي ليس سببًا في الخروج أمام مانشستر سيتي

رفض المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان، ماوريسيو بوكيتينو، استخدام غياب كيليان مبابي، كحجة أو سبب مُقنع يستند عليه لتبرير الخروج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع أمام مانشستر سيتي.

من دون مبابي، فشل باريس سان جيرمان في اختراق الدفاع الرائع لفريق مانشستر سيتي، فلم يسدد أي كرة على مرمى الحارس إيدرسون مورايش، وسط ضعف فاعلية المهاجم البديل ماورو إيكاردي المنضم في الصيف الماضي بـ 50 مليون يورو من انتر ميلان.

وقال بوكيتينو الذي بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا مع توتنهام عام 2019 “غياب مبابي لا يُمكن أن يكون حجة، نحن لا نعتمد على لاعب واحد، نحن فريق”.

وأوضح “بالطبع كان من سوء الحظ أن مبابي لم يكن مستعدًا لمساعدة الفريق أمام مانشستر سيتي، لكن غيابه ليس عذرًا، لا يمكننا استخدام هذا العذر لأن أداء الفريق كان جيدًا. لعبنا المباراة التي خططنا للعبها، بدأنا بشكل جيد حقًا، وصنعنا الفرص وسيطرنا على مانشستر سيتي، وهذا ليس بالأمر السهل”.

وختم حديثه “كرة القدم في بعض الأحيان تحتاج إلى نسبة من الحظ، خاصةً في بعض فترات المباراة، ومانشستر سيتي سجل هدفًا في توقيت صعب كنا الطرف الأفضل فيه، حيث ضغطنا بكل قوة، لكنهم أرسلوا كرة طولية انتهت بهدف. جميع أعضاء فريقي يشعرون بخيبة أمل، لقد قدمنا أداءً جيدًا، والخطة كانت ممتازة، لكن هذا النوع من المباريات يحتاج إلى التوفيق كي تُكمل طريقك”.

وخسر باريس سان جيرمان في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة 2/1، وفي الإياب سقط بهدفين دون رد سجلهما النجم الجزائري رياض محرز.

زر الذهاب إلى الأعلى