أخبار الرياضةاقتصاد رياضيسوق الانتقالات الاسباني

ريال مدريد ينشر فيديو يظهر آخر أعمال تطوير ملعب سانتياجو برنابيو

أعمال تطوير البرنابيو الجديد مازالت مستمرة..

نشر ​ريال مدريد​ مقطع فيديو عبر حسابه بموقع “تويتر”، يظهر آخر أعمال تطوير ​ملعب سانتياجو برنابيو​، والتي بدأت منذ أكثر من عام ونصف وبالتحديد في يونيو 2019.

وكان من المفترض أن يتم الانتهاء من أعمال تطوير ملعب سانتياجو برنابيو في أكتوبر 2020، بعدما كشفت الصحف الإسبانية في شهر مايو من العام الماضي، أن عملية بناء البرجين الجديدين تمت بنجاح، وأن بناء البرج الجنوبي والشمالي سيكتمل في الأسبوع الثالث من شهر يونيو.

وأعلن ريال مدريد حينها أن برجان الجانب الشرقي من ملعب سانتياجو برنابيو سيبقيان على القاعدة السابقة ولكن سيتم تعزيزهما بحيث يزيدان في الارتفاع ويدعمان أوزان المدرج المعاد تشكيله، مما يزيد بشكل كبير من إرتفاعه وبالتالي سيسمح للسقف الجديد بالطي.

وستحمل تلك الدعامات الأربعة الموجودة في الزوايا الأربع لملعب سانتياجو برنابيو الغطاء الجديد، والذي كان من المفترض أن يكون جاهزًا أواخر سبتمبر؛ ومع الهامش الذي تم منحه للمهندسين في حالة وقوع إنتكاسات، فإن السقف المتحرك المهيب الذي يفتح ويغلق في غضون عشرين دقيقة كان من المفترض جاهزيته في أكتوبر.

ولم يكشف ريال مدريد أسباب تأخر الانتهاء من عملية تطوير ملعب سانتياجو برنابيو، والتي على الأغلب تتضمن ظروف الموجة الثانية والثالثة من انتشار فيروس كورونا.

تفاصيل مشروع “البرنابيو الجديد”

تهدف خطة “البرنابيو الجديد”، إلى كسب المزيد من الأموال في كل يوم من أيام السنة، حيث تتضمن عملية الاحلال والتجديد، متحف ريال مدريد الذي سيكون أكبر وأكثر فاعلية.

وستضاف للسعة الحالية للملعب 1000 مكان مخصص للأشخاص ذوي الإعاقة، وتوسيع المتجر الكبير لراعي الأقمصة والعلامات المرجعية للنادي.

بالإضافة إلى تطوير المركز التجاري الذي سيكون به مطاعم وأماكن تجمع اجتماعي، وسوف يكون هناك مصاعد وسلالم متحركة للتحرك حول المدرجات.

وأضيفت خاصية رفع العشب، والتي ستفيد النادي عندما يتم تنظيم الأحداث التي تتطلب استخدام تلك المنطقة، كاستضافة الحفلات الموسيقية.

ومن المتعارف عليه ان جميع ملاعب كرة القدم في العالم تستهلك الكثير من ناحية تكاليف الصيانة في مقابل الاستفادة منها اثناء لعب المباريات فقط.

ففي إسبانيا يلعب كل فريق 19 مباراة في الدوري كمضيف وما لا يزيد عن ست مباريات في دوري أبطال أوروبا في الموسم الواحد، بالإضافة إلى مباراتين أو ثلاث مباريات ودية، ولم يعد يلعب الكأس في الميدان، وبالتالي يكون الملعب في الخدمة لمدة 28 أو 30 يومًا من أصل 365 يومًا في السنة، ولكن خطة ريال مدريد ستجعل البرنابيو مركزًا للترفيه والمرح طوال ايام السنة.

مهاب زايد

مهاب زايد، صحفي رياضي مصري في ميركاتو داي
زر الذهاب إلى الأعلى