أخبار الرياضةأوروباتحليلاتكرة القدم وكورونا

لماذا يدرس الاتحاد الأوروبي إلغاء قانون اللعب المالي النظيف؟

الـ يويفا بصدد تغيير قانون اللعب المالي النظيف واستبداله بنظام جديد..

أفادت تقارير صحفية إيطالية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يدرس بشكل جدي إلغاء قانون اللعب المالي النظيف المعمول به حاليًا، واستبداله بقانون جديد.

وبحسب صحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، فإن الاتحاد الأوروبي يعتزم وضع قواعد جديدة تمنح الأندية مزيدًا من الحرية في تعاملاتها المالية خلال الفترة القادمة.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن القانون الجديد سيسمح للأندية بالانفاق بطريقة أكثر رحابة من القانون الحالي، وهو ما سيساهم في زيادة نشاط سوق الانتقالات.

ما هو قانون اللعب المالي النظيف؟

أطلق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قانون اللعب المادي النظيف في عام 2011، ويشمل جميع الأندية التي تشارك في بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليج).

ومن أجل المشاركة في إحدى البطولتين (في حالة التأهل)، يجب على الأندية أن تثبت عدم وجود ديون مستحقة عليها مع نظيرتها أو اللاعبين الآخرين، وخلو السجلات من أي مشاكل ضريبية في بلدانها.

وكان القانون يُلزم الأندية (كل موسم) بعدم الإنفاق أكثر مما تكسبه، ولكن بداية من موسم 2014/15، قرر الاتحاد تقييم السجلات المالية كل ثلاثة مواسم.

لماذا يدرس يويفا إلغاء قانون اللعب المالي النظيف؟

عانى العديد من الأندية الأوروبية خلال السنوات الماضية من قواعد قانون اللعب المالي النظيف، وتعرّض بعضها لعقوبات تصل إلى حد الحرمان من المشاركة في مسابقات الاتحاد القاري: دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي.

ومع جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وتفشي العدوى، حُرمت الأندية من مصادر دخلها الرئيسية المتمثلة في عوائد بيع التذاكر لجماهير المدرجات، وهو ما ضرب ميزانيتها في مقتل.

ويسعى الـ يويفا للوصول إلى نظام جديد يخفف من القيود المفروضة على الأندية في الوقت الحالي، ويراعي الفجوة بين معدل الانفاق ومصادر الدخل.

 تابع آخر أخبار الاتحاد الأوروبي لكرة القديم “يويفا” مع ميركاتو داي اضغط هنا

أحمد حمدي

صحفي رياضي في موقع ميركاتو داي ، عضو فريق الميركاتو الانجليزي
زر الذهاب إلى الأعلى