أوروبااخر الاخبار الرياضيةاصاباتافريقياالمحترفون العربالميركاتو الايطاليالميركاتو الجزائريحياة النجوم

ميلان ينسى ضربة الإنتر بنجم الجزائر “إسماعيل بن ناصر”

ميلان يتلقى دفعة قوية عن طريق بن ناصر بعد إحباط الإنتر

تلقت جماهير إيه سي ميلان الإيطالي، مفاجأة سارة بعد ساعات قليلة من صدمة الخسارة أمام الإنتر في ديربي الغضب بكأس إيطاليا.

وخسر ميلان في الوقت القاتل من جاره الإنتر بنتيجة (1-2)، في ربع نهائي كأس إيطاليا، ليودع الفريق أول بطولة ينافس عليها في الموسم الحالي 2020/21.

ولكن، وبعد ساعات قليلة من الهزيمة، تلقت جماهير ميلان مفاجأة سارة تتمثل في عودة نجم الوسط الجزائري إسماعيل بن ناصر للتدريبات الجماعية للفريق بعد غياب لأكثر من شهر.

وغاب بن ناصر (23 عامًا) عن ميلان منذ 13 ديسمبر الماضي، تاريخ مواجهة بارما، في الجولة الـ11 من الدوري الإيطالي، وذلك بسبب تعرضه لإصابة عضلية قوية على مستوى الفخذ.

وبحسب موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، فإن صاحب الـ23 عامًا عاد إلى التدريبات الجماعية اليوم الأربعاء، وسيكون لائقًا لمواجهة بولونيا السبت المقبل في الجولة الـ20 من الدوري الإيطالي.

وقدم بن ناصر إضافة قوية لميلان منذ انضمامه في صيف 2019، من صفوف إمبولي، حيث ساهم في احتلال الفريق هذا الموسم لصدارة ترتيب الدوري الإيطالي.

وشارك النجم الجزائري في 52 مباراة بمختلف المسابقات منذ انتقاله إلى الميلان، سجل خلالها هدف وقدم خمس تمريرات حاسمة.

بينما شارك لاعب آرسنال الإنجليزي السابق، في 9 مباريات فقط مع ميلان خلال الدوري الإيطالي هذا الموسم، بواقع 637 دقيقة، صنع خلالها هدفين.

ويعتبر إسماعيل بن ناصر، الفائز بجائزة أفضل لاعب مغاربي لعام 2020، أحد أبرز العناصر التي يعول عليها ستيفانو بيولي في تشكيلة الميلان؛ من أجل استعادة لقب الدوري الإيطالي الغائب منذ 10 سنوات.

اقرأ ايضًا

أحمد حمدي

صحفي رياضي في موقع ميركاتو داي ، عضو فريق الميركاتو الانجليزي
زر الذهاب إلى الأعلى