من هي مارا جوميز أول لاعبة متحوّلة جنسيًا في الدوري الارجنتيني للسيدات؟

باتت “مارا جوميز” أول لاعبة متحولة جنسيًا تشارك في منافسات كرة القدم بشكل احترافي، عندما خاضت مباراة بدوري الدرجة الأولى الأرجنتيني للسيدات، يوم الإثنين الماضي.

وشاركت جوميز (23 عامًا) لأول مرة؛ في خسارة فريقها فيا سان كارلوس (1-7) أمام لانوس في الدور الثاني من دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني للسيدات.

وقدم نادي لانوس لجوميز قميص الفريق مع الرقم 10 الخاص بها، إضافة إلى اسمها، كهدية لها.

وكشفت مارا أنها وقعت على اتفاق مع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم؛ يتطلب منها الخضوع لعلاج الهرمونات.

كما أنّه عليها الخضوع لفحوصات الكشف عن مستوى هرمون التستوستيرون في بداية البطولة ومنتصفها، لإزالة أي شك في وجود تفاوت رياضي مع نظيراتها.

من هي مارا جوميز أول لاعبة متحوّلة جنسيًا؟

حصلت جوميز في 28 نوفمبر الماضي على الإذن للعب في دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني للسيدات، في دولة يتراوح فيها متوسط العمر المتوقع للنساء المتحولات جنسيًا بين 32 و40 عامًا.

وتعتبر الأرجنتين أول بلدان قارة أميركا اللاتينية، التي أقرت قانون الهوية الجنسية عام 2012، الذي سمح لجوميز بتغيير جنسها رسميًا (من ذكر إلى أنثى) في بطاقة الهوية الوطنية عندما أتمت 18 عامًا.

وبدأت مارا ممارسة كرة القدم في سن 15 عامًا بتشجيع من أبناء الحي، وتميزت عن غيرها بدوري السيدات في “لا بلاتا”، حيث كانت هدافة الدوري في آخر موسمين، مما دفع نادي “فيلا سان كارلوس” في دوري الدرجة الأولى للتعاقد معها.

من جانبهم، سخر المشجعون في الأرجنتين من إدراج اسم جوميز في دوري السيدات، ووصفوه بأنه “محرج” و “غير عادل”، وذلك بعد أن تم إعلانها رسميًا: أول لاعبة متحولة جنسيًا في البلاد تلقت الإذن باللعب.

زر الذهاب إلى الأعلى