آسياأخبار الرياضةاصابات ملاعب كرة القدمسوق الانتقالات السعوديسوق الانتقالات القطري

فيسيل كوبي الياباني ينتظر تعافي إنييستا لانقاذ حلمه في دوري ابطال اسيا

دوري أبطال آسيا: فيسيل كوبي يأمل إطالة الحلم وتعافي إنييستا

يأمل نادي فيسيل كوبي الياباني في مشاركة نجمه العالمي المخضرم الإسباني آندريس إنييستا وإطالة حلمه في مسابقة دوري أبطال آسيا، عندما يواجه سامسونج بلووينجز الكوري الجنوبي الخميس في ربع النهائي على استاد الجنوب في فقاعة الدوحة الصحية.

وفي ربع النهائي الثاني، يلتقي أولسان هيونداي الكوري الجنوبي مع بكين جوان الصيني، ويتأهل الفائز من المباراتين لخوض نصف النهائي، على أن تقام المباراة النهائية في 19 الشهر الحالي في فقاعة الدوحة الصحية مع ممثل الشرق بيرسبوليس الإيراني.

وبعد إصابة لاعب الوسط الموهوب البالغ 36 عامًا في المباراة الأخيرة، كشف مدربه اتسوهيرو ميورا أنه لا زال ينتظر تقرير الطاقم الطبي قبل اتخاذ قرار مشاركته، موضحًا “سوف نحدد هذا الأمر لاحقاً، سوف نتباحث مع الجهاز الطبي ونتخذ القرار، في الوقت الراهن لا أستطيع تحديد إن كان سيشارك”.

وبلغ فيسيل كوبي الدور ربع النهائي من مشاركته الأولى في البطولة القارية، علمًا بأنه واجه سامسونج بلووينغز مرتين في البطولة هذا الموسم (فوز وخسارة).

والى إنييستا الذي كتب إسمه بأحرف من ذهب مع منتخب اسبانيا وناديه السابق برشلونة، يبرز في صفوف الفريق الياباني المدافع البلجيكي المخضرم توماس فيرمايلين والمهاجم البرازيلي دوجلاس.

من ناحيته، يسعى سامسونج بلووينغز بطل المسابقة عامي 2001 و2002، لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ 2018.

قال مدربه بارك مون ها الذي يخوض المنافسات الحالية دون لاعبين أجانب “لقد تواجهنا في دور المجموعات لذا كلانا يدرك إمكانات وأسلوب الآخر”.

تابع “لقد تطورنا كثيرًا كفريق من خلال الأعتماد على اللاعبين الكوريين فقط في هذه البطولة، حيث حققنا الانتصارات وبتنا أكثر تنظيمًا، وكذلك أقوى من الناحية الذهنية”.

ويعوّل سامسونغ على لاعب وسطه كيم مين-وو الذي أختير افضل لاعب في آخر مباراتين لفريقه.

– مواجهة من العيار الثقيل –

في المباراة الثانية بين فريقين متألقين راهنًا، يسعى بكين غوان الصيني إلى بلوغ نصف النهائي للمرة الأولى أيضًا، أمام أولسان الكوري الجنوبي.

حقق بكين رقمًا قياسيًا بسلسلة من سبع مباريات من دون هزيمة إثر تغلبه المفاجئ على أف سي طوكيو الياباني في الدور ثمن النهائي، واضعًا حدًا لسلسة خروج متتالٍ من هذا الدور أعوام 2010، 2013 و2015، ليبلغ ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

وقال مدربه الفرنسي برونو جينيزيو قبل المباراة المرتقبة مع أولسان هيونداي حامل اللقب عام 2012 “صحيح اننا خضنا مباريات كثيرة، ومن الطبيعي أن يكون الأرهاق قد تراكم. قبل قدومنا إلى قطر، أمضينا وقتًا طويلًا في الدوري الصيني، لكن ليس عذرًا للاعبين. يجب ان نستعد جيدًا لهذه المباراة”.

ويعول مدرب ليون الفرنسي السابق على البرازيليين ريناتو أوجوستو وفرناندو في خط الوسط، بالإضافة إلى المدافع المميز كيم مين أي والمهاجم البرازيلي ألان، المعروف سابقًا بإسم ألان كارفاليو.

وخسر بكين مبارياته الأربع ضد اولسان في دوري الأبطال، آخرهما في 2012.

أما أولسان هيونداي، فقد قدم مستويات رائعة منذ استكمال المنافسات في الدوحة، حيث حقق الفريق ستة انتصارات متتالية بلغ على إثرها ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2012 حين توج باللقب.

إلا أن المدرب كيم دو هون بدا حذرًا بعد القرعة حيث اعتبر أن “بكين غوان فريق جيد وعلينا أن نستعد جيدًا لمواجهته ونقدم كل ما لدينا في ربع النهائي”، مضيفًا “أولسان وبكين يحبان السيطرة على المباراة، وبكين يحبّ التمرير، لذا اتطلع لمواجهتهم”.

وسيتم اعتماد حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” في المباريات المتبقية من البطولة، كما حصل في ذات المراحل في منطقة الغرب.

يذكر ان فيسيل كوبي بلغ ربع النهائي بتغلبه على شنغهاي أس آي بي جي الصيني بنتيجة 2-صفر، فيما تفوق سوون سامسونج بلووينجز على يوكوهاما مارينوس الياباني 3-2، وذلك بعد يوم من بلوغ بكين غوان وأولسان هيونداي ربع النهائي بفوز الأول على أف سي طوكيو الياباني 1 – صفر والثاني على ملبورن فيكتوري الإسترالي 3-صفر.

وتجمعت أندية الشرق في فقاعة الدوحة الصحية، لأكمال دور المجموعات ثم مراحل اقصائية من دور واحد، لتحديد البطل الذي سيواجه بيرسيبوليس الإيراني بطل الغرب في 19 ديسمبر، في مباراة واحدة عوضًا عن ذهاب إاياب كما جرت العادة.

وكانت الدوحة التي تستعد لأستقبال مونديال 2022 للمرة الأولى في الشرق الأوسط، استضافت المباريات المتبقية من منافسات الغرب، فبلغ بيرسيبوليس النهائي على حساب النصر السعودي بركلات الترجيح وراء أبواب موصدة أيضًا.

مقالات ذات صلة