أخبار الرياضةسوق انتقالات الدوري الايطاليكرة القدم في أمريكا اللاتينية

وفاة مارادونا | نجل الاسطورة الراحل مصدوم من وفاة والده حتى الآن

والدي توفي صغيراً..

ولد “سيناجرا” نجل الراحل دييجو أرماندو مارادونا عام 1986 في نابولي من رحم علاقة مارادونا غير الشرعية مع “كريستيانا سيناجرا” من نابولي، ولم يعترف به والده إلا في عام 2016. وهو الابن الإيطالي لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية الراحل دييجو أرماندو مارادونا.

وتوفي مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا في منزله في بوينس آيرس الأسبوع الماضي بعد إصابته بنوبة قلبية، وكان لاعب كرة القدم الفائز بكأس العالم 1986، وهو نفس العام الذي ولد فيه ابنه، يعاني منذ فترة طويلة من مشاكل صحية.

وتحدث نجل مارادونا مع صحيفة الماركا عن وفاة والده والعلاقة التي شاركها معه بعد أن تعرف عليه في عام 2016 وقال مارادونا جونيور: “أجد صعوبة في النوم. أغمض عيني ولا يغادر ذهني حتى عندما أنام كلما استطعت”.

وتابع متأثراً “موته شيء لا أقبله ولا يمكنني قبوله. كان يجب أن يكون لديه سنوات عديدة أخرى ليستمتع بها مع أسرته، وهذا شيء لا أعرف إذا كنت سأقبله. فقدانه صغيرًا أمر صعب، لكن الحياة هكذا”.

وتحدث مارادونا الابن عن تأثير جائحة فيروس كورونا على والده وكذلك تدهور صحته الشهر الماضي وقال: “أثر هذا الوباء على الجميع، وهو أيضًا. أنت تعاني عندما لا تستطيع أن تكون في العمل، وهذا ما حدث له.”

وتابع “لم أفكر قط في الأسوأ [تدهوره]. كنا نعلم جميعًا كيف كان ولكننا حاولنا دائمًا رفع معنوياته. كنت خائفاً، ولكن من خوف طبيعي من الموت، وهذا شيء قبيح “.

وتحدث نجل مارادونا أيضًا عن علاقته بوالده وكيف أنه حتى يمكن أن يكون عرضة لتقلبات مزاجه، على الرغم من ارتباطهما بكرة القدم.

وقال سيناجرا: “كان يعرف كل اللاعبين. كان لدي رأيي وكان لديه رأيه، لكنه في النهاية كان دائمًا على صواب. لقد استمتعت حقًا بمشاهدة كرة القدم معه لأنني فاتني سنوات عديدة من عدم قدرتي على القيام بذلك”.

وأكمل “تحدثت مع رجلي العجوز كلما أردت ذلك، ولكن، بالطبع، عندما لا يريد التحدث إلى أي شخص لم يتحدث إلى أي شخص، بمن فيهم أنا. لكن في الوقت الحالي لا أريد الخوض في الجدل أو النقد”.

وتطرق مارادونا الابن في ختام حديثه أيضًا إلى تكريم ليونيل ميسي بعد ظهر الأحد، عندما احتفل بهدفه ضد أوساسونا بخلع قميصه مع برشلونة ليكشف عن قميص مارادونا الذي ارتداه الراحل مع نيويلز أولد بويز تحته.

وقال الايطالي: “لقد تأثرت كثيراً. لقد كانت أيامًا عاطفية للغاية. كان شيء مميزًا، وقد وصلني حقًا وجعلني أبكي. وكذلك تكريم نابولي وانتصار جيمناسيا وما حدث مع دلما في بوكا. لقد كان عاطفيًا للغاية “.

اقرأ ايضًا..

مقالات ذات صلة