آسياأخبار الرياضةأوروبا

“نايكي” تثير جدلًا في اليابان بإعلان ترويجي مناهض للعنصرية

«نايكي» تثير جدلًا في اليابان بإعلان ترويجي مناهض!

أثار شريط ترويجي لـ “نايكي” يتطرّق إلى الممارسات التمييزية والمضايقات في اليابان جدلًا على مواقع التواصل الإجتماعي في البلد حيث طالب بعض المستخدمين بمقاطعة هذه الماركة الرياضية.

وقد حصد هذا الشريط الممتدّ دقيقتين والذي نشرته الإثنين “نايكي” الراعية لأنشطة بطلة كرة المضرب اليابانية الهايتية ناومي أوساكا، أكثر من 14 مليون مشاهدة حتّى الأربعاء.

وتظهر في الشريط ثلاث فتيات يتعرّضن لمضايقات في المدرسة بسبب أصولهن أو اختلافهن، يزددن ثقة بالنفس بفضل مهاراتهن الرياضية في كرة القدم.

وأثار هذا الإعلان الترويجي آراء جدّ متباينة على “يوتيوب” حيث حظي حتّى الأربعاء بأكثر من 50 ألف تعليق إعجاب، في مقابل 30 ألف تعليق بعدم الإعجاب. واتُّهمت “نايكي” بمعاداة اليابانيين.

ورغم تزايد الزيجات بأعراق مختفلة، لا تزال الأحكام العنصرية متجذّرة في اليابان إزاء الأطفال الخلاسيين الذين يلقّبون بـ “هافو”. وقد تعرّضت اليابانية الخلاسية أريانا مياموتو التي انتخبت ملكة جمال اليابان سنة 2015 لوابل من الإهانات على مواقع التواصل الإجتماعي.

وتظهر في أحد مشاهد هذا الشريط الترويجي فتاة ترتدي الزيّ التقليدي الكوري تتعرّض لنظرات استغراب من المارة، في حين يبيّن مشهد آخر مراهقة والدها أسود محاطة بزملاء في المدرسة يلمسون شعرها.

ولناومي أوساكا المولودة في اليابان من أمّ يابانية وأب من هايتي إطلالة في الشريط حيث تظهر عبر شاشة الهاتف الذكي لإحدى الفتيات.

وغرّد أحد مستخدمي “تويتر” باليابانية “وداعا نايكي. عائلتنا لن تشتري منتجاتكم بعد الآن”.

غير أن آخرين أشادوا بفحوى هذا الإعلان الترويجي. وكتب أحد روّاد الإنترنت “هذا الإعلان الرائع أثّر فيّ بحقّ. وإنها للفتة طيّبة من نايكي. فأنا أريد أن يثق الناس بأنفسها ويتقبّلوا ذاتهم ويتطلّعوا للمستقبل”.

مقالات ذات صلة