أمريكا اللاتينيةأوروبااخر الاخبار الرياضيةالميركاتو الاسبانيحياة النجوم

الظاهرة رونالدو يكشف عن آخر حديث جمعه بالراحل دييجو أرماندو مارادونا

رئيس بلد الوليد كان مقرب من الاسطورة الارجنتيني..

تحدث مهاجم ريال مدريد وبرشلونة السابق الظاهرة البرازيلية “رونالدو نازاريو” في مؤتمر صحفي عن دوره كرئيس ومساهم أغلبية الأسهم في نادي “ريال بلد الوليد”، وأخذ بعض الوقت لقول بعض الكلمات حول وفاة دييجو مارادونا.

وكشف الدولي البرازيلي السابق كيف كانت علاقته مع الأسطوري رقم 10 وقال رونالدو: “كان دييجو قريبًا جدًا وكان رائعًا. لقد تركنا أسطورة كرة قدم رائعة. خسارته محزنة للغاية وصعبة للغاية. لقد فوجئت بالأخبار وكنت حزينًا للغاية”.

وتابع: “أبعث بأحر التعازي لعائلته وأصدقائه، لقد كان رب أسرة. في كرة القدم، يترك وراءه إرثًا لا يُنسى، حيث غير حياة الكثير من الناس. سأكون ممتنًا إلى الأبد للإلهام الذي أعطاني إياه”.

وقال رونالدو للصحفيين إنه تحدث إلى مارادونا قبل أقل من ثلاثة أشهر، حيث تحدث عن لاعب كان مدرب جيمناسيا لابلاتا مارادونا يدربه، وقال رونالدو: “سألته عن لاعب له .. لاعب خط وسط وأخبرني بأشياء رائعة. شرحت له ما أفعله في فريق بلد الوليد واعتقد أنه يبدو رائعًا. كان يريد دائمًا مساعدتي”.

حكاية الساعتين في آن واحد

ظهرت حكاية غريبة أخرى عندما تحدث رونالدو عن الساعات التي كان مارادونا يرتديها، ويتذكر البرازيلي القصة قائلا: “في إحدى المرات الأولى التي جاء فيها إلى مدريد لرؤيتي ومشاهدة مباراة، خرجنا لتناول العشاء”.

وأكمل: “كان لدى دييجو ساعتان، وأكد الأسطورة الأرجنتينية أنه لا يخرج بدونهما. سألته عن سبب ارتدائه ساعتين وأخبرني أن ابنته منحته ساعتين وأنه لم يخلعهما أبدًا”.

وختم البرازيلي بطل كأس العالم2002 حديثه عن مارادونا بالقول: “في نهاية الوجبة، أخذ قطعة واحدة وقدمها لي. لم أرغب في القبول، لكنه كان يغضب وانتهى بي الأمر بقبولها. سأعتز بذلك طوال حياتي. لقد كانت لفتة من كرمه وصداقته”.

اقرأ ايضًا..

مصطفى العلوي

صحفي رياضي مغربي في قسم الكرة الاسبانية والمغربية بموقع ميركاتو داي
زر الذهاب إلى الأعلى