أخبار الرياضةسوق الانتقالات الإسباني

تقرير| الذكرى السنوية العاشرة لأكثر مباريات كلاسيكو الأرض سخونةً في العقد الماضي

دفعة كرستيانو لبيب و طرد راموس وخماسية برشلونة..

صادف امس الاحد بتاريخ 29 نوفمبر، الذكرى السنوية العاشرة لواحدة من أكثر مباريات كلاسيكو الأرض سخونةً في العقد الماضي ان لم يكن أكثرها، حيث سحق برشلونة غريمه ريال مدريد بخماسية مدوية بملعب كامب نو.

شهد الكلاسيكو آنذاك احداث كثيرة ومثيرة، منها أهداف لا تصدق ولقطات ساخنة وبطاقات حمراء والتي لسوء الحظ كانت جميعها من نصيب ريال مدريد.

وتفوق برشلونة على منافسيه من البداية إلى النهاية، ولقنوهم درساً لا ينسى في كرة القدم حيث بلغ برشلونة ذروته في تلك الليلة تحت قيادة بيب جوارديولا، لتعجز خطط وتكتيك جوزيه مورينيو إيقاف الهيجان الذي كان عليه الكتالونيين في كامب نو.

رد فعل مورينيو

وعانى مورينيو من أكبر هزيمة له كمدرب في تلك الليلة، وحتى المدرب البرتغالي لم يكن لديه إجابة مفصلة حيث قال للصحفيين: “فريق لعب بأفضل ما لديه، والآخر لعب بشكل سيئ للغاية. إنها هزيمة وليست إذلال”.

دفع رونالدو إلى جوارديولا

وكانت واحدة من أكثر لحظات المباراة التي أثارت الجدل عندما أمسك بيب جوارديولا بالكرة لفترة أطول مما يحب كريستيانو رونالدو، ما جعل النجم البرتغالي يقوم بدفع مدرب برشلونة بعد أن أطلق الكرة على الأرض.

وبالطبع، تبع ذلك واحدة من العديد من المشاجرات الصغيرة على أرض الملعب بين اللاعبين من كلا الفريقين.

طرد راموس

وأثارت اللقطة بين كرستيانو وبيب ضجة كبيرة داخل الملعب، إلا أن تصرفات سيرجيو راموس في الدقائق الأخيرة من المباراة أدت إلى شجار جماعي صاخب.

وبدا مدافع ريال مدريد غاضبًا من الطريقة التي سارت بها المباراة، حيث قام راموس بمطاردة نجم برشلونة ليونيل ميسي باندفاع متهور دفع الحكم لإشهار البطاقة الحمراء في وجهه.

رأى راموس اللون الأحمر، بطريقة مثيرة، حيث كان يستهدف كل من دخل طريقه، بما في ذلك الزملاء الدوليون آنذاك كارليس بويول وجيرارد بيكيه.

اقرأ ايضًا..

مقالات قد تعجبك