اخر الاخبار الرياضيةالميركاتو الإماراتي

رابطة المحترفين الإماراتية تلقي الضوء على الجهود لانطلاق الموسم رغم أزمة كورونا

وليد الحوسني: الدوري الإماراتي يبدأ بطقوس إحترازية بسبب كورونا!

أكد وليد الحوسني المدير التنفيذي لرابطة المحترفين الإماراتية لكرة القدم أن عدد الفحوص الطبية التي أجريت قبل انطلاق المباريات في الموسم الحالي بلغ أكثر من 50 ألف فحص في ظل الجهود التي بذلتها الرابطة لتطبيق الإجراءات الإحترازية والحفاظ على سلامة جميع عناصر اللعبة في مواجهة أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وجاء هذا خلال الملتقى الذي عقد اليوم الأربعاء في دبي والذي دعت إليه الرابطة عددًا من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة والمعنية بنشاطات الرابطة والمسابقات المختلفة، في إطار الشراكة القائمة بين الطرفين بهدف تعزيز علاقة التواصل والتعاون المستمر مع وسائل الإعلام بشكل أكثر عمقًا، بما يعزز نجاحات المنظومة الرياضية للدوري الإماراتي.

وتناول الملتقى نجاحات الرابطة في إطلاق فعاليات الموسم الحالي والجهود التي بذلت في ظل الإجراءات الإحترازية للحد من تفشي الإصابة بمرض “كوفيد19-” الناتج عن عدوى فيروس “كورونا“.

وانطلقت فعاليات الملتقى ، الذي شهد حضورًا كبيرًا ، بعرض فيديو قصير تضمن إشارات لأبرز الجهود المبذولة من رابطة المحترفين، أعقبته كلمة الحوسني الذي رحب بالحضور ، مثنيا على جهود التواصل المثمر بين الرابطة وشركاء النجاح من أندية وفنيين ومدربين وإداريين ولاعبين وجمهور، وأيضًا وسائل الإعلام كونها حجر الزاوية في عكس الجهود المبذولة لإنجاح الموسم الرياضي، حسبما أفادت الرابطة بموقعها على الإنترنت اليوم الأربعاء.

وتناول الحوسني في كلمته، الفحوص الطبية التي أجريت قبل انطلاق المباريات والتي بلغت أكثر من 50 ألف فحص، بالإضافة لإجتماعات رابطة المحترفين منذ انطلاقة الموسم على صعيد اللجنة الفنية، والإجتماعات التنسيقية مع ممثلي الأندية، ومسؤولي المباريات، بجانب استعراض بروتوكول المباريات، وإحصائيات اللعب الفعلي.

وسلط الحوسني الضوء على خارطة حقوق البث التلفزيوني، والحقوق الرقمية، والمبادرات الترويجية التي عملت عليها الرابطة منذ انطلاق الموسم الحالي 2020 / 2021 ممثلة في الهوية الصوتية الجديدة، والعناصر المرئية الافتراضية، والموقع الالكتروني وتطبيق الهاتف “الجديدين”، و”فانتازي” دوري الخليج العربي، والدوري الإلكتروني، والتوجه التجاري للرابطة.

كما أشار الحوسني لبرتوكول المباريات الخليج العربي والمطبق حاليًا بعدما جرى إعداده بناء على أفضل الممارسات العالمية وبسيناريوهات مختلفة بدء من إقامة المباريات بدون جمهور وحتى عودة الجماهير بشكل كامل، منوها إلى اعتماد البروتوكول من الجهات المختصة بالدولة.

وتضمنت أهم بنود البروتوكول المطبق تقسيم الملعب إلى 4 نطاقات لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية، حيث يتم فحص جميع المتواجدين في الملعب حراريًا بالإضافة لضرورة حصولهم على نتيجة فحص سلبية قبل ثلاثة أيام للنطاقين 1 و2 وأسبوع للنطاقين 3 و4 ، علاوة على تعقيم الاستادات بالكامل قبل وبعد المباريات واستخدام كرات جديدة في كل مباراة.

وردًا على سؤال يتعلق بموعد عودة الجماهير ، أشار الحوسني إلى أن القرار الأخير والنهائي بهذا الشأن من اختصاص الجهات المعنية المسؤولة عن مكافحة كوفيد19-، وهي التي تقرر متى يعود الجمهور، وفق التقييمات الصحية، وأن الرابطة جاهزة بسيناريوهات العودة وتطبيقات الإجراءات الاحترازية.

وعن حصول البعض على تطعيمات ضد الفيروس، أضاف “هذا الأمر إيجابي، ولكن تقليل أو تخفيف بروتوكول كوفيد19- في الملاعب أو تسهيل دخول الجمهور يعود للجهات المختصة، والتي تتابع عن قرب هذا الأمر، وفي حالة زيادة الفئات الحاصلة على التطعيم، قد تكون هناك تغييرات مستقبلًا ولكن لا يجب أن نستبق الأحداث”.

وعن إحصائيات “زمن اللعب الفعلي”، أوضح الحوسني في الملتقى الإعلامي أن “التراجع النسبي” في زمن اللعب الفعلي مقارنة بالموسم الماضي يعد “مقبولًا” نظرا لتوقف المسابقة لأكثر من 7 أشهر والاستعداد للموسم من خلال المعسكرات الداخلية في ظل أرتفاع درجة الحرارة والرطوبة بالدولة في أغسطس.

وذكر الحوسني أن الأرقام والإحصاءات الخاصة بـ “زمن اللعب الفعلي” سيتم عرضها على اللجنة الفنية لرابطة المحترفين لتحليلها ودراسة الأسباب والمقترحات لتطوير المسابقة من الناحية الفنية، إضافة لعقد إجتماعات فنية مع مدربي الأندية مستقبلًا لبحث آلية التطوير الفني للمسابقة.

وتطرق المدير التنفيذي للرابطة إلى الأرقام الخاصة بنجاحات بث مباريات الدوري عبر مختلف المنصات والقنوات في العالم، حيث بلغت نسب المشاهدات في 2018 / 2019 لنحو 18 مليون مشاهدة لمباريات الدوري الإماراتي ، فضلًا عن جهود أخرى تم بذلها لإنجاح البث الرقمي للدوري الإماراتي عبر منصات جديدة غطت قارات العالم.

وردا على أسئلة الحضور بشأن توقيت المباريات، أوضح الحوسني: “تحديد توقيت المباريات يتم بناء على الإجتماعات التنسيقية مع القنوات أصحاب الحقوق لتحقيق التوافق بين موعد المباريات والبرامج التحليلية”.

وأضاف “يجري اختيار توقيت المباريات لتحقيق أعلى نسب المشاهدة، إضافة لمنح القنوات ساعة على الأقل ما بين التوقيت الأول والثاني للمباريات”.

وأشار إلى أن الملاحظات التي صدرت بهذا الشأن، تم نقلها لأصحاب الحقوق، بهدف البحث عن آلية أخرى لتضييق الفارق الزمني بين المباريات، لاسيما في التوقيت الشتوي المتوقع أن يشهد تقليص هذا الفارق. وقال: “سيكون هناك اجتماع تنسيقي مستقبلًا مع القنوات أصحاب الحقوق”.

وعن توزيع المخصصات المالية على الأندية هذا الموسم وما تم تغييره في التعاطي معها ، قال الحوسني : “الرابطة قدمت مبادرة جديدة ، عبر تخصيص نسبة 35 % من المكافأة المالية الخاصة بالدوري، توزع بالتساوي للمشاركين في البطولة، ويتم توزيعها في بداية الموسم عادة، و15 % يتم توزيعها كمكافآت عبر مبادرتين جديدتين الأولى تشهد تخصيص مبالغ مالية بناء على الحضور الجماهيري، ونسبته لدى الأندية، والمبادرة الثانية، ستكون هناك مكافآت تتعلق بالمشاركة الأسيوية والتي سيخصص لها 5 ملايين درهم توزع على الأندية الأكثر نجاحا في الوصول للأدوار النهائية للبطولة”.

وعن مسابقة كأس الخليج العربي وتغيير آلية البطولة، قال الحوسني : “هذا التغيير مر بعدة دراسات، ونسعى لإنجاح البطولة وجعلها أكثر تنافسية، وسيتم تقييمها ولكن بنهاية الموسم وهناك متابعة دقيقة من قبل اللجنة الفنية للبطولة، وسيتم الإعلان عن نتيجة هذا التقييم. وفي حالة نجاح البطولة في تحقيق أهدافها بالشكل الجديد ، بالتأكيد سنتمسك باستمرارها ، ولكن في حالة عدم تحقيق تلك الأهداف، فلا مانع من العودة للنظام القديم، حيث سبق وغيرنا نظام وآلية البطولة أكثر من مرة في السنوات الماضية”.

وتطرق الملتقى الإعلامي لرابطة المحترفين اليوم إلى أبرز المبادرات الترويجية والتي جرى تطبيقها مع انطلاقة الموسم الحالي 2020 / 2021، وتضمنت “الهوية الصوتية الجديدة” كهوية معاصرة تحاكي الجيل الجديد من محبي كرة القدم، وتتماشى مع أبرز الممارسات في الدوريات العالمية.

وتمزج الهوية الصوتية الجديدة التي يستمع إليها المتابعون قبل بداية المباريات وأثناء عرض المحتوى المرئي للرابطة على القنوات التلفزيونية ومنصات التواصل الإجتماعي ما بين الموسيقى العالمية والشرقية وموسيقى التحدي والتحفيز.

وأشار التقرير إلى أن رابطة المحترفين أطلقت ضمن مبادراتها “عناصر مرئية افتراضية جديدة” تضمنت الشعارات والإحصائيات أثناء بث بعض المباريات، واللوحات التزيينية الإفتراضية على المدرجات في خطوة سباقة على الصعيد العالمي ورائدة على مستوى المنطقة تعزز تجربة مشاهدة المباريات.

وجرى مع بداية الموسم الحالي إطلاق التطبيق الهاتفي والموقع الإلكتروني الجديدين لرابطة المحترفين الإماراتية، كما خصصت جوائز عينية ومالية للمشاركين في لعبة “فانتازي دوري الخليج العربي” تصل إلى 50 ألف درهمًا ، كما تقوم الرابطة بدراسة تطبيق برنامج “ولاء الجمهور” الذي يسمح لجماهير المسابقات والأندية الأستفادة من الجوائز والعروض.

وتطرق الحوسني لنجاحات الرابطة تجاريًا، والعمل على تعزيز عائدات الرابطة، عبر اتفاقيات الرعاية والشراكة، ولفت إلى أن الرابطة نجحت في إبرام اتفاقيات رعاية وشراكة جديدة، مع لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة، كما تمكنت من توقيع عقود رعاية جديدة، والتأكيد على أهمية الشراكة الإستراتيجية القائمة، وتم تجديد عقود أخرى، حتى نهاية موسم 2020 / 2021.

اقرأ ايضًا

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة
زر الذهاب إلى الأعلى