أمريكا اللاتينيةاخر الاخبار الرياضيةاصاباتحياة النجوم

محامي مارادونا يصف تشخيص حالته بالمعجزة، ويوضح الوضع الحالي لأسطورة كرة القدم

مارادونا خضع لعملية جراحية في المخ الاسبوع الماضي..

عانى نجم المنتخب الارجنتيني السابق وأسطورة كرة القدم “دييجو مارادونا” من أصعب لحظة في حياته بعد نزيف داخلي وجلطة دموية بالقرب من “المخ” كما وصف محاميه “ماتياس مورلا”.

وذكرت قناة “TyC Sports”، في وقت سابق من هذا الشهر، أنه تم تحديد النزيف أثناء الفحص وأجرى مارادونا على الفور عملية جراحية، والتي كانت ناجحة ويخضع الأرجنتيني الآن لفترة التعافي.

ووصف محامي مارادونا “مورلا” حقيقة تحديد النزيف بأنها “معجزة”، حيث قال: “مر دييجو بوقت صعب حقا، كانت أصعب لحظة في حياته، وأعتقد أن اكتشاف النزيف الذي حدث في رأسه كان أشبه بالمعجزة التي انقذت حياته”.

وأضاف: “الحمد لله، اختفت هذه الأخطار بفضل التدخل العظيم للدكتور ليوبولدو لوكي (جراح الأعصاب وطبيب مارادونا العام)، لأنه اكتشف ذلك في الوقت المناسب”.

وتابع “لقد أجريت نفس الدراسات في سبتمبر، (ولكن) نتيجة لإجرائها مرة أخرى، اكتشف ذلك. دييجو يشعر بحالة جيدة، ويريد إعادة تأهيل نفسه بسبب مشاكل شخصية أخرى لديه”.

وأكمل: “الشيء الجيد هو أن مارادونا بعافية،  ما نحتاجه الآن تواجد الأطباء والعائلة بجانب دييجو، لذلك سيكون سعيدًا وعلينا أن نعيد له الحب والسعادة التي قدمهما لنا”.

ويتولي اسطورة نابولي دييجو مارادونا حاليا قيادة نادي “جيمناسيا لابلاتا” في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم الأرجنتينية، وقد تواجد على مقاعد البدلاء في فوز جيمناسيا لا بلاتا 3-0 على باتروناتو في 30 أكتوبر، قبل الاحتفال بعيد ميلاده الستين في نهاية ذلك الأسبوع.

اقرأ ايضًا..

مصطفى العلوي

صحفي رياضي مغربي في قسم الكرة الاسبانية والمغربية بموقع ميركاتو داي
زر الذهاب إلى الأعلى