تقرير | ذهول وحيرة بين مشجعي الدوري الانجليزي بسبب خطة حضور المباريات

سادت حالة من الإرتياب والذهول بين جماهير كرة القدم في إنجلترا في رد فعلها على خطط السماح للمشجعين بالإحتشاد في تجمعات لمشاهدة المباريات في قاعات السينما وكذلك أمام الشاشات في استادات كرة القدم، بدلا من حضورها في المدرجات المفتوحة.

وتقام جميع المباريات على مستوى بريطانيا حاليًا بدون جماهير، في إطار القيود المفروضة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد.19-

ولكن المباراة المقررة التي لعبت اليوم السبت وأنتهت بالتعادل الإيجابي 1\1 بين ويستهام وضيفه مانشستر سيتي في المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز، سيجرى متابعتها من قبل مجموعات تضم كل منها أكثر من 100 شخص في عدد من قاعات السينما، وبتكلفة تقل عن سبعة جنيهات إسترليني (تسعة دولارات) لكل مشجع.

وتقع إحدى هذه القاعات على بعد مئات المترات من استاد فريق ويستهام في شرق العاصمة البريطانية لندن.

وفي وضع أكثر غرابة، سيتمكن مشجعو نورويتش سيتي من متابعة مباريات فريقهم المقررة على ملعبه ضمن منافسات دوري البطولة الإنجليزية، عبر شاشات داخل استاد الفريق لكن ليس في المدرجات.

وقال أندرو لون، أحد أعضاء رابطة مشجعي نورويتش سيتي، في مقابلة لصحيفة “إيسترن ديلي برس” :”أعتقد أنه من السخف أن نعيش وضعًا يجرى السماح فيها بمشاهدة كرة القدم على شاشات تلفاز في الاستاد مع عدم السماح بالجلوس في الهواء الطلق لمتابعة المباراة (في المدرجات).”

وأضاف :”لن أذهب، لكن السبب هو أنني وجدت مشاهدة كرة القدم بدون مشجعين، أمرا عقيما للغاية.”

وتابع :”أتطلع إلى رؤية عمل الحكومة مع المشجعين والأندية لبحث كيفية عودة الجماهير بشكل آمن. لكن في الوقت الحالي، يبدو موقف الحكومة سخيفًا.”

وقال إد وودوارد نائب رئيس نادي مانشستر يونايتد قبل أيام إنه لا يستطيع فهم سبب عدم السماح بحضور عدد محدود من المشجعين في الاستادات.

وأضاف وودوارد :”طالما أنه يجرى السماح للناس بالجلوس في الطائرة لساعات أو في السينما أو مشاهدة المباريات في السينما، لماذا لا يجرى السماح بذلك في مكان مفتوح، في بيئة استاد تدار بشكل إحترافي ومنضبط.”

كذلك يعد أرسنال وهال سيتي وبريستول تاون من الأندية التي سمحت للمشجعين بالحضور لمشاهدة المباريات عبر الشاشات في الاستادات.

وجرى حظر حضور الجماهير في الاستادات ببريطانيا منذ بدء الإغلاق العام في مارس الماضي بسبب جائحة كورونا، ولا تزال الحكومة ترى أنه “ليس الوقت المناسب” لعودة الجماهير إلى المدرجات.

وقالت ديانا باران وزيرة الدولة لشؤون الثقافة والإعلام والرياضة :”نحن ملتزمون بعودة الجماهير إلى الاستادات بمجرد أن يصبح ذلك آمنًا.”

وأضافت :”سنواصل العمل بشكل وثيق مع كل الرياضات، ومن بينها كرة القدم، لمعرفة أحدث الأفكار التي قد تسمح بعودة المشجعين.”

أقرأ ايضًا

زر الذهاب إلى الأعلى