أخبار الرياضةأخبار سوق الانتقالات الانجليزيأخبار سوق انتقالات اللاعبينأوروبااخبار كرة القدم في افريقيااخبار وصفقات الميركاتو الصيفياصابات ملاعب كرة القدمانتقالات رسميةسوق الانتقالات الإسبانيسوق الانتقالات الالمانيسوق الانتقالات الفرنسيسوق الانتقالات المغربيسوق انتقالات الدوري الايطاليكرة القدم في أمريكا اللاتينيةكرة القدم وكورونا

ماذا تبقى من تشكيلة أياكس الذهبية بعد رحيل زياش وفان دي بيك؟

ماذا بقي من التشكيلة الذهبية لأياكس أمستردام؟

بعد أستضافت أياكس أمستردام الهولندي الأربعاء ليفربول الإنجليزي في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعد 18 شهراً من تفويته فرصة ملاقاة الفريق الأحمر في النهائي إثر خسارة صادمة وعودة قوية من توتنهام الإنجليزي في نصف النهائي.

سحر الفريق الهولندي عشاق اللعبة حينها، قبل أن تقطف أبرز الاندية الأوروبية ثماره الشابة وتفرمل صعوده الصاروخي.

تلقي وكالة فرانس برس نظرة على ما تبقى من تشكيلة أياكس الضاربة آنذاك.

– المنتقلون –

ودّع أبرز نجمين في الفريق خلال صيف 2019: قلب الدفاع الشاب ماتياس دي ليخت ولاعب الوسط فرانكي دي يونج.

حمل دي ليخت شارة القائد مع أياكس بعمر التاسعة عشرة، سجل هدف الفوز ضد يوفنتوس الإيطالي في ربع النهائي كما هز شباك توتنهام الإنجليزي في نصف النهائي.

انتقل إلى يوفنتوس بصفقة كبيرة بلغت 75 مليون يورو زائد 10,5 ملايين مكافآت واضافات، وهو رقم قياسي بالنسبة لمدافع.

أما دي يونج البالغ راهنًا 23 عامًا، فأختار الاتجاه نحو برشلونة الإسباني مقابل 86 مليون يورو، تم الاتفاق عليها منتصف موسم 2018-2019.

كان المهاجم الدنماركي كاسبر دولبرغ ضمن تشكيلة الفريق، لكن أياكس صدّره أيضًا إلى نيس الفرنسي مقابل 20,5 مليون يورو. دنماركي آخر هو لاعب الوسط لاسي شوني، رحل صوب جنوى الإيطالي.

بعد الاخفاق بالتأهل إلى الأدوار الإقصائية من نسخة العام الماضي في دوري الابطال، أفسح أياكس المجال للاعب محوري آخر بالرحيل، فانتقل صانع اللعب المغربي حكيم زياش إلى تشيلسي الإنجليزي لقاء 40 مليون يورو.

وكان لاعب الأرتكاز دوني فان دي بيك (23 عامًا)، صاحب هدف الفوز الوحيد على أرض توتنهام في ذهاب نصف النهائي، آخر المنتقلين إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي في سبتمبر لقاء 39 مليون يورو.

في المجمل، وصلت حصة بطل أوروبا أربع مرات إلى 300 مليون يورو كبدلات انتقال من التشكيلة التي حققت ثنائية محلية في 2019 وقطعت مسافة بعيدة في البطولة الأوروبية.

– الصامدون –

صحيح أن أبرز النجوم تخلوا عن القميص الأبيض والأحمر، إلا أن آخرين فضلوا البقاء في العاصمة الهولندية. لا يزال إريك تين هاج مدربًا، فيما يهدد لاعب الوسط الصربي دوشان تاديتش مرمى الخصوم بأستمرار.

سجل لاعب ساوثهامبتون الإنجليزي السابق ستة أهداف في المشوار القاري الرائع و16 هدفًا الموسم الماضي في مختلف المسابقات، لكن الموسم المحلي ألغي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد دون تتويج بطل للدوري. سجل تاديتش هدفين أيضًا في الفوز الآخير على هيرنفين 5-1.

بقي أيضًا الحارس الكاميروني أندري أونانا، قلب الدفاع دالي بليند، الظهير الأرجنتيني نيكولاس تاجليافيكو والظهير المغربي نصير مزراوي.

وفي المقدمة، صمد البرازيلي ديفيد نيريس الذي هز شباك يوفنتوس في ربع نهائي 2019.

– الوجوه الجديدة –

استثمر أياكس بعض أمواله، فانفق 15 مليون يورو لجلب الدولي كوينسي بروميس من إشبيلية الإسباني، لاعب الوسط المكسيكي إدسون ألفاريز والمهاجم البرازيلي الشاب أنتوني.

دخل الأخير بديلًا ليدرك الشباك في نهاية الأسبوع الماضي. كما سجل محمد قدوس، الغاني البالغ 20 عامًا والقادم من نوردسيالند الدنماركي.

لا يزال أياكس مؤمنًا بالشبان، لكن الخبرة ضرورية أيضًا. جاء دافي كلاسن من فيردر بريمن مقابل 14 ملوين يورو، ليعود إلى النادي الذي تركه في 2017 لفترة وجيزة مع إيفرتون الإنجليزي.

أقرأ ايضًا