أخبار الرياضةاقتصاد رياضيسوق الانتقالات الإسبانيكرة القدم وكورونا

برشلونة يطمح إلى تجديد ملعب الكامب نو لتعويض الخسائر المالية الناجمة عن كورونا!

هدف النادي هو توسيع الطاقة الإستعابية للكامب نو..

تطمح إدارة برشلونة إلى البدأ في اشغال توسعة وتطوير ملعب النادي “الكامب نو” في حلول الصيف المقبل بهدف زيادة إرادات النادي ومواجهة الخسائر الناجمة عن تداعيات فيروس كورونا.

وقال نائب الرئيس “جوردي مويكس” لوكالة “رويترز” إنه يتعين على برشلونة المضي قدما في خطط تجديد كامب نو من أجل تعويض الإيرادات المفقودة بسبب جائحة كوفيد -19، مضيفا أن المشروع تبلغ تكلفته 815 مليون يورو (957 مليون دولار).

وأعلن النادي يوم الإثنين الماضي عن صفقة تمويل مع “Goldman Sachs ” لتحديث ملعبه الشهير ورفع طاقته الاستيعابية من 99.000 إلى 105.000 مقعد.

ويمكن أن تبدأ أعمال البناء بحلول يونيو 2021 في حال موافقة أعضاء النادي على المشروع خلال الجمعية العمومية المقبلة وسيستغرق استكمال الأشغال حوالي خمس سنوات.

وجاء هذا الإعلان في نفس اليوم الذي أصدر فيه برشلونة مجموعة قاتمة من الأرقام المالية، تظهر خسارة قدرها 97 مليون يورو، بينما تضاعف صافي ديون النادي إلى 488 مليون يورو.

وتراجعت أيضاً الإيرادات بنسبة %19 عن العام السابق، بمقدار 135 مليون يورو، حيث لم يتمكن المشجعون من حضور المباريات بسبب إجراءات السلامة من فيروس كورونا.

وتضرر النادي من الانخفاض الكبير في مجال السياحة إلى المدينة بسبب الوباء، مما أثر على الدخل من متحف النادي، الذي يستقبل عادة 1.2 مليون زائر سنويًا.

ووفقًا لمويكس فإن تجديد ملعب الكامب نو والمنطقة المحيطة به والمعروفة باسم “إسباي بارسا” أصبح أكثر إلحاحًا بسبب الخسائر الناجمة الوباء.

اقرأ ايضًا..

مقالات ذات صلة