آخر الأخبار الرياضيةأوروبااصاباتالميركاتو الانجليزي

جوارديولا يوضح أسباب سقوط مانشستر سيتي أمام ليستر

جوارديولا: افتقار الصبر السبب

برر المدير الفني لمانشستر سيتي، بيب جوارديولا الخسارة أمام ليستر سيتي أمس، لأفتقار فريقه للصبر بعد أن استقبال هدف التعادل عكس سير اللعب، جعله ينهار.

وهيمن مانشستر سيتي على المباراة بعد أن وضعه النجم الجزائري رياض محرز في المقدمة مبكرًا، لكن خطط جوارديولا انهارت عندما عادل جيمي فاردي النتيجة من ركلة جزاء.

وأوضح جوارديولا سبب الخسارة في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بعد المباراة: “لم يرغبوا في اللعب، دافعوا في منطقتهم وأرادوا فقط اللعب على الهجمات المرتدة”.

وأضاف: “سجلوا من أول هجمة لهم واحتسبت لهم ثلاث ركلات جزاء، ولذلك كان الأمر في غاية الصعوبة بالنسبة لنا. عدم صناعة الفرص أصابنا بالتوتر والقلق”.

وبدا مانشستر سيتي بلا أنياب مع غياب مهاجمي الفريق: سيرجيو أجويرو وجابرييل جيسوس بداعي الإصابة، وذلك رغم حصوله على نصيب الأسد من الإستحواذ على الكرة.

وظهر مانشستر سيتي بدفاع هش معرضًا لاستقبال الأهداف بسهولة في كل مرة يتقدم فيها ليستر للهجوم، حيث تسببت سرعة فاردي في العديد من المشاكل لدفاع السكاي بلوز.

وحصل فاردي على ركلتي الجزاء سجل منهما الهدفين الأول والثالث بعد أن هز الشباك بكعب القدم بطريقة رائعة في الهدف الثاني، وأضاف جيمس ماديسون الهدفا الرابع من تسديدة رائعة، وأكد البلجيكي يوري تيليمانس الانتصار من ركلة جزاء قبل النهاية بدقائق قليلة.

وأبدى جوارديولا أسفه على افتقار فريقه للهدوء، لكنه أكد أن مانشستر سيتي سيعود بقوة بعد أن استقبل خمسة أهداف في الدوري الإنجليزي على أرضه لأول مرة منذ خسارته 5-1 أمام أرسنال في فبراير 2003، قائلًا: “إنها نتيجة صعبة لكني لن أستسلم. سأجد حلولًا من أجل استقرار الفريق”.

وتابع: “ربما اعتقد لاعبو فريقي أنهم لا يلعبون جيداً بما يكفي بعد هدف التعادل لكننا كنا متفوقين تمامًا”.

وواصل: “المشكلة أننا وضعنا ضغطًا إضافيًا على أنفسنا لتسجيل الهدفين الثاني والثالث. نحتاج لأن نكون أكثر هدوءًا، كنا لا نمتلك اللاعبين الذين نحتاجهم للهجوم في منطقة الجزاء”.

واختتم: “كنا بحاجة لأن نتحلى بمزيد من الصبر. الأمر صعب لكنها المباراة الثانية فقط في الموسم وعلينا أن نحاول معرفة ما نحتاجه لتجنب تكرار ذلك مرة أخرى. أشعر بالأسف من أجل اللاعبين والنادي”.

جدير بالذكر، أن لأول مرة في 686 مباراة لبيب جورديولا كمدرب، يستقبل فريق يتولى تدريبه خمسة أهداف.

أحمد حمدي

صحفي رياضي في موقع ميركاتو داي ، عضو فريق الميركاتو الانجليزي

مقالات ذات صلة