آخر الأخبار الرياضيةأوروباالميركاتو الألمانيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الانجليزيالميركاتو الايطالي

هل نحن على أعتاب حقبة جديدة بدون ميسي ورونالدو؟

مرحلة جديدة بدون ميسي وكرستيانو

أحدث غياب قائد برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، ونجم يوفنتوس الإيطالي، كريستيانو رونالدو عن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا، للمرة الأولى منذ 10 سنوات ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” أمس الأربعاء، أسماء الثلاثة مرشحين للجائزة، وهم مهاجم وحارس مرمى فريق بايرن ميونخ الألماني، روبرت ليفاندوفسكي ومانويل نوير، ونجم مانشستر سيتي الإنجليزي، كيفين دي بروينه.

وتباينت الآراء حول غياب النجمين الكبيرين معًا لأول مرة عن القائمة، التي فاز بجائزتها ميسي مرتين لموسمي: 2010/11 و 2014/15، فيما كان لرونالدو الحظ الأكبر بالتتويج بها ثلاث مرات في مواسم: 2013/14، 2015/16 و 2016/17.

وعبّر بعض المغردين عن حزنهم واستغرابهم لغياب كُل من رونالدو وميسي، فيما عبّر آخرون عن سعادتهم بغياب الإثنين، معتبرين أن هذا مؤشر لنهاية حقبة سيطرت على أسماء المرشحين لمدة عشرة أعوام متتالية.

وتم اختيار الثلاثي المرشح للجائزة من لجنة مؤلفة من 80 مدربًا لأندية شاركت في منافسات بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي الموسم الماضي، إضافة الى 55 صحفيًا.

وسيتم تسليم الجوائز خلال يوم قرعة مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2020/21، الذي سيقام في الأول من أكتوبر الأول المقبل.

أحمد حمدي

صحفي رياضي في موقع ميركاتو داي ، عضو فريق الميركاتو الانجليزي

مقالات ذات صلة