أخبار الرياضةأخبار سوق الانتقالات الانجليزيأخبار سوق انتقالات اللاعبينأوروبااخبار وصفقات الميركاتو الصيفياعارات اللاعبينانتقالات رسمية

سوق الانتقالات | طرابزون سبور يجمع شمل أبناء تشيلسي من جديد

لويس باكير سيلعب تحت قيادة إيدي نيوتن من جديد..

نجح المدرب الإنجليزي “إيدي نيوتن” في إقناع لاعب تشيلسي “لويس باكير” باللعب تحت قيادته من جديد ولكن هذه المرة في نادي طرابزون سبور التركي الذي أعلن ضم اللاعب لمدة موسم على سبيل الإعارة.

وكان نادي طرابزون سبور، قد عين لاعب وسط تشيلسي السابق “إيدي نيوتن”، مدربًا للفريق، بعد توليه المهمة لفترة مؤقتة قاد فيها الفريق لتحقيق لقب كأس تركيا.

وأمضى نيوتن (48 عامًا) 9 أعوام كلاعب في صفوف تشيلسي، وبعدها عمل مدربًا في النادي لمدة 8 سنوات، وكان مساعدًا للمدرب روبرتو دي ماتيو، عندما توج الفريق بلقبي دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي في 2012.

واثناء عمل إيدي نيوتن كمدرب في أكاديمية تشيلسي أشرف على اللاعب “لويس باكير” الذي سيلعب موسمه السابع على التوالي خارج أسوار ستامفورد بريدج.

وقضى لويس باكير (25 عامًا) موسمين في هولندا مع فريق “فيتيسه أرنهيم” كما خاض تسع مباريات مع فورتونا دوسلدورف في الدوري الألماني الممتاز الموسم الماضي.

ويتمتع لاعب خط الوسط بقدرات جيدة حيث قاد فريق شباب تشيلسي لفترة طويلة، نجح خلالها في تحقيق لقب كأس الاتحاد الإنجليزي للشباب، كما حصل على لقب أفضل لاعب في بطولة دوري أبطال أوروبا للشباب.

وحصد باكير جائزة أفضل لاعب شاب في تشيلسي عام 2014 بعدما سجل هدفًا في مرمى مانشستر يونايتد كان سببًا في تتويج البلوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز تحت 21 عامًا، وفي نفس العام حصد جائزة أفضل هدف والذي احرزه في مرمى آرسنال.

وتم تصعيد باكير لفريق تشيلسي الأول في يناير 2014، ليسجل ظهوره الأول من على مقاعد البدلاء عندما حل بديلاً للبرازيلي “أوسكار” في فوز البلوز على ديربي كاونتي بنتيجة (2-0) في الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي.

هل ينجح باكير مع طرابزون؟

ومن المتوقع نجاح لويس باكير مع طرابزون سبور تحت قيادة أحد مكتشفيه “إيدي نيوتن” حيث يتمتع اللاعب بخبرة في البطولات الإنجليزية والتي هي أقوى من الدوري التركي، إذ خاض عدة تجارب على سبيل الإعارة في أندية شيفيلد وينزداي، ريدينج، ليدز يونايتد وميدلسبره، كما ساعد نادي إم كيه دونز في الصعود إلى الدوري الإنجليزي الدرجة الثانية.