آخر الأخبار الرياضيةأوروباالميركاتو الفرنسي

نيمار يدعي تعرضه لإساءات عنصرية من قبل لاعب مرسيليا

نجم باريس سان جيرمان يبرر تعرضه للطرد في قمة مارسيليا..

حصل نجم باريس سان جيرمان نيمار جونيور على بطاقة حمراء في فوز مارسيليا (1-0)، بعد مشاجرة مع لاعب وسط الفوكايا “ألفارو جونزاليس” يوم أمس الأحد.

وتم طرد نيمار بعد الاستعانة بحكم الفيديو المساعد حيث يظهر أنه صوب بضربة في مؤخرة رأس جونزاليس.

وأثناء مغادرته للملعب، أخبر نيمار المسؤولين أنه تعرض لإساءات عنصرية حيث أن الاسباني جونزاليس وصفه بالقرد.

وكان نيمار من بين خمسة لاعبين طردوا في الوقت المحتسب بدل الضائع في هزيمة مارسيليا لمنافسه اللدود باريس سان جيرمان للمرة الأولى منذ تسع سنوات.

وقال المدير الفني لمارسيليا “أندريه فيلاش بواش” بعد المباراة على إدعاءات نيمار: “إنه خطأ خطير إذا كان هذا هو الحال ولكن لا أعتقد ذلك. ما رأيناه، وكان واضحاً، هو أن أنجيل دي ماريا بصق على جونزاليس”.

وغرد النجم البرازيلي لاحقاً في إشارة واضحة إلى جونزاليس، قائلاً: “إن الأسف الوحيد الذي أشعر به هو عدم ضربه على وجه، هذا الأحمق”. وأضاف أنه تعرض لإهانات مسيئة ذات طبيعة عنصرية.

وقال مدرب باريس سان جيرمان توماس توخيل :” أخبرني نيمار أنه تعرض للعنصرية. لم أسمع أي شيء في الملعب. العنصرية في الحياة، في جميع المجالات، وفي الرياضة، ينبغي أن تمحى”.

وسجل الجناح الدولي “فلوريان توفان ” هدف الفوز لفريقه مارسيليا في الدقيقة 31 في مباراة متوترة تضمنت أكثر من 12 بطاقة صفراء والتي ختمت بفوضى كبيرة في الوقت المحتسب بدل الضائع حيث تم تبادل اللكمات والركلات بين لاعبي الفريقين.

وكان هذا أول فوز لمارسيليا على باريس سان جيرمان منذ فوزه 3-0 على أرضه في نوفمبر 2011.

وخسر باريس سان جيرمان ثلاث مباريات متتالية 1-0، بما في ذلك نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ في 23 أغسطس الماضي، وخارج ملعبه أمام لانس الصاعد حديثاً يوم الخميس الماضي.

كما خسر باريس سان جيرمان أول مباراتين له في الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1984-85 وقد يجد توخيل نفسه تحت ضغط كبير مبكراً لو لم يتم تدارك الأمر.

اقرأ ايضًا..