آخر الأخبار الرياضيةالأحد الكرويالبث المباشرالميركاتو الانجليزيمباريات اليوم
تريند

ملخص مباراة توتنهام وايفرتون في الدوري الانجليزي “افتتاح مُخيب لمورينيو”

ماذا حدث في مباراة توتنهام وايفرتون؟

يقدم لكم موقع ميركاتو داي ملخص مباراة “توتنهام وايفرتون” في إحدى مباريات اليوم الاحد 13-9-2020 ضمن الجولة الأولى من الدوري الانجليزي الممتاز.

نقلت مباراة “توتنهام وايفرتون” على قناة سكاي سبورتس بريميرليج البريطانية، وقناة كانال بلس الفرنسية، وانطلقت في تمام الساعة 15:30 بتوقيت جرينتش، 17:30 بتوقيت مصر، 18:30 بتوقيت السعودية، على استاد توتنهام هوتسبير.

اكتسبت مواجهة “توتنهام وايفرتون” اهتمامًا واسعًا بفضل تواجد المدير الفني البرتغالي “جوزيه مورينيو” على رأس الجهاز الفني لتوتنهام، واستمرار المدرب الايطالي الشهير “كارلو أنشيلوتي” على رأس القيادة الفنية لإيفرتون.

دخل “توتنهام” المباراة بتشكيلة شبه مكتملة، وغاب عن صفوفه لاعب خط الوسط الأرجنتيني “جيوفاني لو سيلسو”، والمدافع الشاب “جافت تنجانا” للاصابة، بينما تم التأكد من جاهزية نجوم الفريق هاري كين وسون هيونج مين، ولوكاس مورا، وديلي آلي بالإضافة إلى الحارس هوجو لوريس.

أما ايفرتون الذي عزز صفوفه بثلاث صفقات مدوية في 4 أيام قبل أسبوع من انطلاق الدوري الإنجليزي، في مقدمتهم خاميس رودريجيز من ريال مدريد، فقدم أداء قوي توجه بهدف الفوز الوحيد في الدقيقة 55 عن طريق هدافه كالفيرت لايون.


توتنهام 0-1 ايفرتون

🏟️استاد توتنهام هوتسبير (لندن)

🏆الدوري الانجليزي (الجولة الأولى)

انتهت


ملخص مباراة توتنهام وايفرتون في الدوري الانجليزي

خيبة أمل مورينيو بعد الخسارة من ايفرتون في افتتاح الدوري الانجليزي
خيبة أمل مورينيو بعد الخسارة من ايفرتون في افتتاح الدوري الانجليزي- صور AFP

استهل توتنهام هوتسبر الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز بسقوط أول أمام إيفرتون منذ 2012، وذلك بالخسارة أمامه في ملعب وايت هارت لين الجديد بنتيجة صفر-1.

وبعد أن أنهى الموسم الماضي في المركز السادس وفشل بالتالي في التأهل الى دوري أبطال أوروبا، كان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يمني النفس بالاعلان عن نفسه باكرا كمرشح للمنافسة أقله على إحدى البطاقات الأربع المؤهلة الى المسابقة القارية الأم.

لكن الفريق اللندني لم يقدم شيئا يذكر أمام فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، وانتهى به الأمر بهزيمة أولى أمام منافسه منذ 9 ديسمبر 2012 (2-1 في ملعب جوديسون بارك)، والأولى ضده الـ”توفيز” في ملعبه منذ 30 نوفمبر 2008 (صفر-1) كذلك.

ولم يكن مورينيو راضيا عما قدمه فريقه بعد الهدف الذي دخل مرماه في مستهل الشوط الثاني، قائلا في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن “ما قدمناه قبل الهدف كان جيدا… لكننا لم نسجل. هدف وحيد في الشوط الثاني خلق الفارق في النتيجة”.

واعتبر أنه “ضد فريق جيد مثل إيفرتون، إذا سمحت لهم ببناء اللعب من الخلف، فسيشعرون بالراحة بوجود لاعبين جيدين من الناحية الفنية… كنا كسولين في الضغط وهذا نتيجة لياقة بدنية سيئة، نتيجة تحضيرات سيئة للموسم. بعض من اللاعبين لم يحظوا حتى بفرصة التحضير للموسم الجديد…”.

أنشيلوتي ومورينيو
أنشيلوتي ومورينيو – صور AFP

ويدين ايفرتون الذي خاض اللقاء بمشاركة الثلاثي الجديد الكولومبي خاميس رودريغيز (قادم من ريال مدريد الإسباني) والبرازيلي ألن (من نابولي الإيطالي) والفرنسي عبدالله دوكوري (من واتفورد)، بفوزه الى دومينيك كالفيرت-لوين الذي سجل الهدف الوحيد في مستهل الشوط الثاني.

ورأى كالفيرت-لوين أنها “بداية جيدة جدا. كنا نتطلع لبدء الموسم بشكل جيد من أجل بناء وتيرة قوية”، بهدف تحقيق مركز أفضل من الثاني عشر الذي أنهى به إيفرتون الموسم الفائت، متوقعا أن يقدم الفريق المزيد مع الوجوه الجديدة “لأننا لم نلعب كثيرا معا” قبل بدء الموسم.

وكانت الفرصة الأولى في اللقاء الحادي عشر بين الفريقين في المرحلة الافتتاحية (أكبر عدد من المواجهات بين فريقين في افتتاح الموسم إن كان في الدوري الممتاز أو دوري الدرجة الأولى سابقا)، لصالح إيفرتون عبر البرازيلي ريتشارليسون الذي اعترض تمريرة خاطئة باتجاه البلجيكي توبي ألديرفيرلد، فتوغل في المنطقة وتخطى الحارس الفرنسي هوغو لوريس لكنه قرر التسديد من زاوية ضيقة جدا، ففوت على فريقه فرصة افتتاح التسجيل لاسيما أن كالفيرت-لوين كان وحيدا بدون مراقبة (16).

ورد سبيرز بتمريرة أشبه بالتسديدة من الكوري الجنوبي سون هيونغ مين، فوصلت الكرة الى هاري كاين الذي حولها برأسه لكنها لامست القائم الأيسر لمرمى جوردن بيكفورد وواصلت طريقها خارج الملعب (24).

وأتبعها ديلي آلي بمحاولة تألق بيكفورد في صدها (33)، ثم جاء الخطر من الجهة المقابلة بتسديدة من خارج المنطقة لخاميس رودريغيز لكن الكرة مرت قريبة من قائم مرمى لوريس (33).

واختتم فريق مورينيو فرصه في الشوط الأول بمحاولة لمات دوهيرتي بعد تمريرة من كاين، إلا أن بيكفورد كان في المكان المناسب لإنقاذ فريقه (42)، ثم رد الضيف بتسديدة بعيدة لريتشارليسون أنقذها لوريس ببراعة (43).

ووجد توتنهام نفسه متخلفا في مستهل الشوط الثاني بكرة رأسية لكالفيرت-لوين إثر ركلة حرة من الجهة اليسرى نفذها الفرنسي لوكا دينيّ (55).

كالفيرت ليوين يسجل الهدف الافتتاحي لايفرتون في الدوري الانجليزي 2020
كالفيرت ليوين يسجل الهدف الافتتاحي لايفرتون في الدوري الانجليزي 2020 – صور AFP

وعلى رغم سعيه للعودة الى اللقاء، عجز توتنهام عن تهديد مرمى بيكفورد بل كان إيفرتون الأخطر وكاد أن يخطف الهدف الثاني عبر ريتشارليسون لكن محاولة البرازيلي مرت بجوار القائم الأيسر (73) ثم أتبعها الإيرلندي شيموس كولمان بتسديدة بعيدة “على الطاير” صدها لوريس (74).

وعرف رجال أنشيلوتي كيف يسيرون بعد ذلك بالمباراة الى بر الأمان والعودة الى ليفربول وفي جعبتهم النقاط الثلاث.

خاميس رودريجيز وأنشيلوتي في ايفرتون
خاميس رودريجيز وأنشيلوتي في ايفرتون – صور AFP

اقرأ ايضًا..

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، وصحفي في موقع ميركاتو.