آخر الأخبار الرياضيةأوروبااقتصاد رياضيالميركاتو الانجليزي

مسؤول في آرسنال: أعاني الأمرين بسبب تسريح الموظفين

مسؤول في أرسنال يكشف مدى معاناته بسبب قرار تسريح موظفين من النادي

قال فيناي فينكاتيشام الرئيس التنفيذي لنادي أرسنال الإنجليزي إنه قضى ليال بلا نوم إثر تسريح عدد من الموظفين في ظل الضغوط المالية التي واجهها النادي إثر أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكان أرسنال، الفائز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، قد أعلن في الخامس من الماضي تسريح 55 من موظفيه، لكنه واجه انتقادات بعدها إثر الأستمرار في شراء اللاعبين ومنح عقود جديدة.

وقال فينكاتيشام في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) مساء الخميس :”كان اتخاذ هذا القرار صعبًا حقًا، لكننا كنا بحاجة إلى إعادة هيكلة منظمتنا.”

وأضاف :”هذه ليست منظمة كبيرة. لدينا مئات الموظفين يقيمون جميعهم على بعد 30 ميلاً من بعضهم البعض. أعرف الأشخاص، وأعرف عائلاتهم. لقد كان أسبوعًا صعبًا حقًا.”

وبعد تسعة أيام من اتخاذ ذلك القرار، تعاقد أرسنال مع المدافع البرازيلي جابرييل من ليل الفرنسي مقابل 4ر23 مليون جنيه إسترليني (30 مليون دولار).

كذلك تردد أن النادي بصدد التقدم بعرض لتجديد عقد نجم الهجوم بيير إيمريك أوباميانج لمدة ثلاثة أعوام، يرتفع بموجبه الراتب الأسبوعي للاعب إلى 250 ألف إسترليني.

لكن الشيء الذي يأمل فينكاتيشام في أن يحسن الوضع هو عودة الجماهير إلى الاستادات، وقد أعلنت الحكومة البريطانية أمس الخميس أن ذلك لن يكون قبل أول أكتوبر المقبل.

وقال فينكاتيشام إنه يتمنى عدم ضياع هدف عودة الجماهير إلى المدرجات في أول أكتوبر، لكنه أضاف أيضًا أن الأمر يمكن حدوثه.

وأضاف :”كُل مصادر إيراداتنا، من عائدات حقوق البث وعائدات المباريات والأعمال التجارية، ستتأثر لفترة طويلة.

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة