الاتحاد المصري: سنفتح تحقيقًا في إصابات المصري البورسعيدي.. والمخطئ يتحمل النتيجة

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة “عمرو الجنايني“، فتح تحقيق في أزمة إصابات فريق المصري البورسعيدي بفيروس كورونا.

أكد وليد العطار المدير التنفيذي لاتحاد الكرة في تصريحات لبرنامج الماتش الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت على قناة صدى البلد، أن اتحاد الكرة سيفتح تحقيقًا فيما حدث من إصابات فريق المصري البورسعيدي بفيروس كورونا بهذا العدد الكبير  الذي يعكس وجود مشكلة إدارية.

وتابع، أن محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية على تواصل دائم مع أطباء الفرق واتحاد الكرة يفتح بابه لمسؤولي المصري لمناقشة الملف والتوصل لحلول ترضي الجميع.

وأضاف، إن إجراء المسحات هدفه وقائي منذ البداية، موضحا أنه تم إجراء ٨ مسحات لفريق المصري وجميع الحالات كانت سلبية.

وواصل، أنه بعد مباراة المصري والزمالك ظهرت ١٦ حالة إيجابية في الفريق البورسعيدي، وهو ما يؤكد حدوث خطأ ما وبالتالي من ارتكب الخطأ يتحمل نتيجته.

وأكمل: “لا يصح أن يحمل المخطيء خطأه بانتظام جدول الدوري أو لباقي الفرق، ورغم ذلك فإن هناك اجتماعات حدثت بين عمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة وسمير حلبية رئيس المصري، وبتدخل وزير الرياضة تم الاتفاق على تأجيل مباراة واحدة للمصري كانت مع حرس الحدود، أسوة بالانتاج الحربي الذي تأجلت له مباراة واحدة مع نادي مصر”.

وأتم: “سمير حلبية أكد أنه لن يطلب تاجيل لقاء الاسماعيلي، واتحاد الكرة لن يتحمل أخطاء أحد، خاصة وأنه أجرى مسحات للاعبين وجاءت سلبية وبالتالي تحولها لايجابية ليس مسؤولية اتحاد الكرة”.

اقرأ ايضًا..

زر الذهاب إلى الأعلى